"هافنغتون بوست" يمنح قيادته إلى ليديا بولغرين خلفا لمؤسسته

الخميس 2016/12/08
بولغرين: يجب على الإعلام إعادة التفكير بشكل أساسي في موقفه من السلطة

نيويورك - اختار موقع هافنغتون بوست الأميركي الصحافية ليديا بولغرين رئيسا للتحرير، بدلا من أريانا هافينغتون مؤسسة الموقع الإخباري.

وقالت بولغرين (41 عاما) في مقابلة مع الموقع الإخباري، إنه كان من الصعب عليها ترك نيويورك تايمز، حيث أمضت فيها ما يقرب من 15 عاما، ولكن هذا العمل في هافنغتون بوست، “فرصة تأتي مرة واحدة في الحياة”.

وأضافت “أشعر أننا الآن نعيش اللحظة التي يجب فيها على الإعلام إعادة التفكير بشكل أساسي في موقفه من السلطة.. أعتقد أن انتخاب دونالد ترامب والصعوبة الأساسية التي واجهها الإعلام في التنبؤ بنتيجة الانتخابات يقولان لنا شيئا حقيقيا عن غرفة صدى الصوت التي نعيش فيها”.

ووصفت هافنغتون بوست بأنه “منصة عالمية كبيرة لديها دورا لا غنى عنه على الإطلاق في هذه الحقبة من تاريخ البشرية”.

وكانت بولغرين قد عملت مراسلة لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية في غرب أفريقيا وجنوب آسيا وجوهانسبرغ في جنوب إفريقيا، إلى جانب الإشراف على إصدار النسخة الإسبانية من نيويورك تايمز التي أطلقت في فبراير الماضي.

ومن ناحيته، قال دين باكو رئيس تحرير نيويورك تايمز إن بولغرين كانت “صحافية مبدعة” وواحدة من “النجوم الشابة العظيمة” في الصحيفة.

وهنأت أريانا هافينغتون خليفتها بولغرين عبر تويتر، بالقول “أنا سعيدة للغاية لأن خليفتي في رئاسة تحرير هافنغتون بوست ستكون ليديا بولغرين التي أعرف أنها ستقود هافنغتون بوست إلى نجاحات جديدة”.

يذكر أن هافنغتون بوست أصبح عام 2012 أول موقع إخباري يفوز بإحدى جوائز بوليتزر الشهيرة للصحافة في الولايات المتحدة، وذلك بعد سبع سنوات فقط من تأسيسه.

18