هالاند يهدد عرش نجوم أوروبا

اللاعب النرويجي جلب أنظار العالم أجمع لأول مرة خلال مشاركته مع منتخب بلاده ببطولة كأس العالم تحت 20 عاما.
الاثنين 2020/01/20
مستقبل متميز

برلين – قدّم النرويجي إيرلينغ هالاند أوراق اعتماده سريعا لدى جماهير بوروسيا دورتموند، في أول ظهور له مع الفريق خلال مواجهة أوجسبورغ، في الجولة الـ18 من الدوري الألماني.

وانضم الدولي النرويجي الشاب، البالغ من العمر 19 عاما، إلى صفوف دورتموند خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، قادما من ريد بول سالزبورغ النمساوي مقابل 20 مليون يورو.

وتحرك دورتموند في ديسمبر الماضي لمحاولة تعزيز هجوم فريقه في النصف الثاني من الموسم، ليدخل سباقًا شرسا مع عمالقة أوروبا، نتج عنه خطف هالاند من الجميع. وبات هالاند ثاني لاعب يسجل “هاتريك” في أول ظهور له بقميص دورتموند بعد الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ، مهاجم أرسنال الحالي.

وبالنظر إلى سيناريوهات بدايات هالاند وأرقامه الاستثنائية، سيتأكد الجميع بأن الصدفة لا تعرف طريقا لما يفعله المهاجم النرويجي، بل أن مواصلة تألقه بهذا الشكل يثبت أن ملاعب كرة القدم بدأت تعرف وحشا جديدا، يهدّد عرش كبار اللاعبين في عالم الساحرة المستديرة.

إشادة واسعة

حصل النرويجي إيرلينغ هالاند، مهاجم بوروسيا دورتموند، على الإشادات والثناء من جانب مدربه لوسيان فافر وزميله ماركو رويس، عقب ظهوره الأول مع الفريق. وقال فافر، في تصريحات صحافية “لقد أظهر إيرلينغ قوته وتميزه في التحرك بين الخطوط ومنحنا طرقًا أخرى للتقّدم للأمام”.

واعترف المدرب السويسري بقيامه بالمخاطرة في الشوط الثاني، لكن فريقه أحسن صنعا رغم التأخر (3-1) في البداية، على حد قوله. أما هالاند نفسه، فقد اكتفى بقوله عقب المباراة “أنا سعيد”، وذلك بعدما حصل على كرة الهاتريك فور إطلاق صافرة النهاية. وانهال ماركو رويس، قائد أسود الفيستيفال، بالمديح على الدولي النرويجي، قائلا “إنه لاعب شديد الطموح وهادئ للغاية، كما أنه تدرب بشكل رائع منذ انضمامه إلينا”.

بصمة أوروبية

جذب هالاند أنظار العالم أجمع لأول مرة خلال مشاركته مع منتخب النرويج في بطولة كأس العالم تحت 20 عاما، التي أقيمت في صيف 2019. الدولي النرويجي شارك في أول مباراتين مع منتخب بلاده ضد أوروغواي ونيوزيلندا، لكنه لم يستطع هز الشباك، لتخسر النرويج (1-3) و(0-2). وفي الجولة الأخيرة من دور المجموعات، فاجأ المنتخب النرويجي الجميع بانتصار ساحق على حساب هندوراس (12-0)، كان لهالاند النصيب الأكبر فيه بإحرازه 9 أهداف دفعة واحدة. وبهذا الرقم التهديفي الخارق، أصبح هالاند صاحب أكبر عدد من الأهداف المسجلة في مباراة واحدة بكافة بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، ليعلن عن نفسه بطريقة استثنائية.

ومع ظهور ريد بول سالزبورغ النمساوي في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، عاد هالاند للأذهان من جديد عقب مشاركته الأولى في البطولة. الدولي النرويجي شارك

مع سالزبورغ أمام جينك البلجيكي، ونجح في دك مرمى الأخير بثلاثية “هاتريك” في أول ظهور له في دوري الأبطال. وبات هالاند حينها ثالث أصغر لاعب يسجل هاتريك في البطولة بعمر 19 عاما و58 يوما، كما يعد ثامن اللاعبين الذين يحرزون ثلاثية في ظهورهم الأول بالمسابقة.

23