هاميلتون بات على مشارف إنجاز تاريخي

الثلاثاء 2014/11/04
السائقون يتجهون إلى البرازيل ثم أبوظبي حيث سيبقى الصراع مفتوحا بين ثنائي مرسيدس

أوستن - خطا سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون خطوة إضافية من لقبه الثاني بحلوله في المركز الأول لسباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى، المرحلة السابعة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، في أوستن.

وأنهى هاميلتون السباق في زمن قدره 785، 04، 40، 1 ساعة بمعدل سرعة وسطي بلغ 896، 184 كلم في الساعة، متقدما على زميله في الفريق الألماني نيكو روزبرغ بفارق 314، 4 ث، والأسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول-رينو) بفارق 560، 25 ث.

ورفع البريطاني رصيده في صدارة ترتيب بطولة العالم إلى 316 نقطة، موسعا الفارق مع روزبرغ، منافسه الوحيد على اللقب، إلى 24 نقطة. ويأتي ريكياردو ثالثا وله 214 نقطة.

وحل الألماني سيباستيان فيتل سائق ريد بور رينو بطل العالم في الأعوام الأربعة الماضية في المركز السابع.

الفوز هو الخامس على التوالي لهاميلتون والعاشر هذا الموسم والثاني والثلاثون في مسيرته حتى الآن.

وبات هاميلتون بالتالي أكثر السائقين فوزا في سباقات الفورمولا بعد أن كان عادل في سباق روسيا الأسبوع الماضي رقم نايغل مانسل.

ويبقى سباقان حتى نهاية الموسم، فبعد أوستن يتجه السائقون إلى البرازيل ثم أبوظبي الذي ستكون نقاطه مضاعفة حسب الأنظمة الجديدة، وبالتالي سيبقى الصراع مفتوحا بين ثنائي مرسيدس حتى خط النهاية من السباق الإماراتي.

كما أنها الثنائية العاشرة هذا الموسم لفريق مرسيدس الذي كان ضامنا لقب فئة الصانعين. وابتعد سائقا مرسيدس بسرعة عن باقي السائقين في مشهد متكرر عن السباقات الماضية التي سيطرا فيها على الصدارة.

بقي روزبرغ في المركز الأول رغم الضغط الذي وضعه زميله هاميلتون الذي بحث عن انتزاع المقدمة، لكن الألماني اضطر إلى الدخول إلى غرفة الصيانة في اللفة الخامسة عشرة لتغيير إطاراته، فخرج ثانيا خلف البريطاني. لكن هاميلتون لم يبتعد كثيرا في الصدارة لأنه دخل بدوره بعد لفتين، فعاد المركز الأول إلى روزبرغ.

شدد هاميلتون الخناق على زميله سعيا إلى تجاوزه وكانت له محاولة في اللفة 23 عندما اقترب منه كثيرا على أحد المنعطفات لكن الألماني حافظ على تركيزه، لكن ليس لفترة طويلة لأنه نجح في اللفة التالية مباشرة وانتزع الصدارة.

لم يتغير الوضع في الصدارة لأن ريكياردو كان بعيدا بالمركز الثالث أمام البرازيلي فيليبي ماسا (وليامس مرسيدس) الرابع، وشهدت اللفات التالية تبدلا لبعض المراكز الأخرى.

وأقيم سباق الولايات المتحدة بمشاركة 18 فريقا في ظل غياب فريقي كاترهام الذي يعاني مشكلات مالية وماروسيا المدمر من الإصابة شبه القاتلة لسائقه الفرنسي غول بيانكي.

22