هاميلتون لمواصلة هيمنته من بوابة جائزة أسبانيا الكبرى

السبت 2014/05/10
هاميلتون يسعى لتأكيد هيمنة فريقه على منافسات البطولة

برشلونة - سيطر الفريق الألماني على جولات البطولة الأربع حتى الآن، فتوج البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم لعام 2008، في سباقات ماليزيا والبحرين والصين الأخيرة وزميله الألماني نيكو روزبرغ في السباق الافتتاحي بأستراليا.

وسيكون السؤال الأكثر تداولا في جائزة أسبانيا الكبرى ضمن المرحلة الخامسة من بطولة العالم للفورمولا واحد، غدا الأحد، على حلبة كاتالونيا: من القادر على اللحاق بفريق مرسيدس؟. ويؤكد الفريق الألماني تفوقه التام في بداية هذا الموسم بسبب تقدمه على منافسيه في التحول إلى محرك الاسطوانات الست سعة 6.1 ليتر مع شاحن هوائي “توربو”، فحقق الثنائية في السباقات الثلاثة الأخيرة مع استثناء وحيد في أستراليا، حيث خرج هاميلتون لأعطال ميكانيكية. وحافظ روزبرغ على صدارته للترتيب العام بعدما رفع رصيده إلى 79 نقطة، مقابل 75 لهاميلتون، فيما يقف الأسباني فرناندو ألونسو (فيراري) في المركز الثالث بعيدا مع 41 نقطة.

وقال هاميلتون، “لسنا مرتاحين في الصدارة، ولدينا الكثير من العمل لنقوم به. نحن أسرع في الخطوط المستقيمة، لكن ريد بول سريع للغاية على المنعطفات وهو ما يدفعني للقول إنهم يمتلكون قوة دفع سفلية أفضل منا".

وتابع، “العام الماضي كان الفارق كبيرا ولكننا قلصناه حتما، لكني أعتقد أنه يمكننا تقديم مستويات أفضل، لذا سنتابع الضغط".

أما روزبرغ فقال، “لقد تطلب الأمر أربع سنوات ونصف (للوصول إلى هذا المستوى)، لكننا نملك فريقا قويا الآن. أعتقد أنه لدينا هيكلية جيّدة مع توتو فولف وبادي لوي".

وتابع، “تطوير السباقات سيكون أقسى من السنوات الماضية بسبب التعديلات الجديدة”. وعن الصراع داخل الفريق الواحد، قال هاميلتون، “نيكو يقود بشكل جيّد جدا، يضغط عليّ كثيرا ويجبرني على البقاء متأهبا. أركز على الحلبات التي أتوقع أن أكون أبطأ منه عليها. أريد تقليص الفارق هناك والحد من خسائري".

على غرار ريد بول رينو، يأمل فريقا فيراري وماكلارين مرسيدس في تقليص الهوة مع السيارة الألمانية

وتتركز الأنظار في السباق الأوروبي الأول من الموسم على الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم في الأعوام الأربعة الماضية والذي تقدمه زميله الجديد في ريد بول رينو الأسترالي دانيال ريكياردو في السباقين الأخيرين، “دانيال يقوم بعمل جيّد ويجب أن أحسن موقعي".

ويقدر فيتل المنعطفات الواسعة على الحلبة الكتالونية، لكنه يدرك أن “فرص التخطي ضئيلة، لذا ستكون التجارب الرسمية بالغة الأهمية".

وفي ظل سيطرة مرسيدس، يأمل فيتل خامس الترتيب العام بفارق 3 نقاط عن مواطنه نيكو هالكنبرغ سائق فورس إنديا مرسيدس، في أن يكون تبديل الإطارات كثيفا في السباق المتطلب كي تُخلط الأوراق من جديد.

ويرى الخبراء أن هيكل سيارة ريد بول “آر بي 10” أفضل من الناحية الانسيابية عن مرسيدس “دبيلو 05” وأن مولدات رينو الهجينة ستقترب من مستوى مرسيدس.

وعلى غرار ريد بول رينو، يأمل فريقا فيراري وماكلارين مرسيدس بتقليص الهوة مع السيارة الألمانية، إذ تبحث الجماهير الأسبانية عن تتويج لقدوتها ألونسو على غرار العام الماضي، فيما يسعى ماكلارين إلى التأكيد على أن الصعود المزدوج على منصة ملبورن، لم يكن على سبيل الصدفة.

22