هاميلتون وألونسو الأفضل في التجارب الحرة بأستراليا

السبت 2014/03/15
السيارة المرسيدس فرضت أفضليتها ونجح هاميلتون

ملبورن - تألق البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) والأسباني فرناندو ألونسو (فيراري) خلال جولتي التجارب الحرة لجائزة أستراليا الكبرى، ضمن المرحلة الأولى من الموسم الجديد لبطولة العالم في سباقات “الفورمولا واحد”.

وكما كان متوقعا، عانى عدد كبير من السائقين في الفترة الصباحية من التجارب الحرة، إذ فشل هاميلتون في إكمال لفة واحدة بسبب مشكلة في ضغط زيت محرك مرسيدس "إف دبليو 05"، فيما كانت فيراري وماكلارين وفورس انديا وتورو روسو، السيارات الأكثر تواجدا على الحلبة في النصف الأول من الحصة، وقد واجه السائق الفنلندي العائد إلى فيراري كيمي رايكونن، مشكلة في الوافد الجديد لهذا الموسم جهاز “اي ار اس-كاي”.

وفرضت سيارة مرسيدس أفضليتها ونجح هاميلتون، في الجولة الثانية، بعد أن عالج مشكلة الفترة الصباحية، في احتلال المركز الأول بفارق ضئيل جدا عن زميله روزبرغ يبلغ 0.147 ثانية، فيما أكد ألونسو جاهزيته للموسم الجديد، باحتلاله المركز الثالث بفارق نصف ثانية تقريبا عن منافسه البريطاني.

وحل فيتل رابعا وباتون خامسا وريكياردو سادسا، فيما كان رايكونن قد احتل المركز السابع أمام بوتاس. ولم يتمكن سائقان آخران إلى جانب هاميلتون من إكمال لفة واحدة في الجولة الأولى من التجارب وهما الياباني كاموي كوباياتشي والسويدي ماركوس ايريكسون (كاترهام-رينو)، فيما لم يخرج الفرنسي رومان غروجان (لوتوس-رينو) حتى من حظيرة فريقه.

وتمكن ألونسو من تسجيل أسرع زمن بعد أن خاض 20 لفة، وهو متقدم بفارق 0.517 ثانية على البريطاني جنسون باتون (ماكلارين-مرسيدس)، فيما جاء الفنلندي فالتيري بوتاس (وليامس-رينو) وزميله البرازيلي فيليبي ماسا والأسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول-رينو) والألماني نيكو روزبرغ (مرسيدس) والألماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو)، بطل العالم في الأعوام الأربعة الأخيرة، في المراكز من 3 إلى 7 والفارق الذي يفصل الأخير عن ألونسو، تحت حاجز الثانية.

يذكر أن موسم 2014 يشهد الكثير من التعديلات وأبرزها المحرك الذي أصبح سعة .61 ليتر من 6 اسطوانات مع شاحن هوائي “توربو” الذي سيعود إلى حلبات الفئة الأولى للمرة الأولى منذ 1988، عوضا عن محرك .42 ليتر من 8 اسطوانات.
ولا يبدو فيتل وزميله الجديد ريكياردو، القادم من تورو روسو خلفا لمواطنه مارك ويبر وصيف بطل الموسم الماضي الذي ترك عالم الفئة الأولى، جاهزين لانطلاق الموسم بحسب ما أظهرته التجارب الشتوية، حيث عانت سيارة ريد بول الجديدة "إر بي 10" مع محرك "رينو اينرجي إف-2014"، لكن الوضع بدا أفضل في التجارب الحرة إذ أظهر ثنائي الفريق النمساوي تقدما كبيرا.

22