هاميلتون يؤكد استمراره في فورمولا 1

عقد هاميلتون مع فريق مرسيدس حتى نهاية الموسم ولكنه لم يجدد العقد مع الفريق حتى الآن.
الاثنين 2020/10/26
رؤية جديدة

بورتيماو (البرتغال) – أكد البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس وحامل لقب بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا 1 أنه يعتزم خوض فعاليات البطولة في الموسم المقبل (2021) ولكنه لا يدري إلى أي مدى سيستمر في سباقات الفورمولا.

وقال هاميلتون في مقابلة مع شبكة “سكاي سبورتس” البريطانية قبل سباق فورمولا البرتغالي “كل ما يمكنني قوله إنني سأكون هنا في العام المقبل”.

ويمتد عقد هاميلتون ( 35 عاما) مع فريق مرسيدس حتى نهاية الموسم ولكنه لم يجدد العقد مع الفريق حتى الآن وكذلك توتو فولف رئيس السباقات بالفريق.

وقال هاميلتون “لا أعتقد أنني في قمة مستواي… ما زلت أريد مواصلة المشاركة في السباقات، ولكنني لا أعلم إلى متى سيستمر هذا. بالتأكيد، لن يمر علي وقت طويل حتى أتوقف”.

هاميلتون يشارك في سباقات بطولة العالم لفورمولا 1 منذ 2007 وبدأ مسيرته مع فريق مرسيدس في 2013

وأوضح “هذه فترة زمنية يتعين علي العمل فيها ببطء لتحديد ما يحمله لي المستقبل. إنه مستقبل مشرق، مهما كان قراري، ولكن يجب أيضا أن يتماشى مع العصر، ويجب أن يتماشى مع قيمي. يجب أن يتماشى مع ما يخطط الفريق للقيام به”.

ويشارك هاميلتون في سباقات بطولة العالم لفورمولا 1 منذ 2007 وبدأ مسيرته مع فريق مرسيدس في 2013. ويتطلع هاميلتون إلى الفوز بلقب السباق البرتغالي ليكون السباق رقم 92 الذي يفوز بلقبه في تاريخ مشاركاته بفورمولا 1 لينفرد بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز بسباقات فورمولا 1.

كما يتطلع هاميلتون إلى الفوز بالبطولة هذا العام لمعادلة الرقم القياسي لعدد البطولات التي يحرزها أي سائق في تاريخ فورمولا 1 والذي يستحوذ عليه الأسطورة الألماني مايكل شوماخر برصيد سبعة ألقاب.

وقال هاميلتون سابقا في بورتيماو إنه يوقع عادة على عقد لمدة ثلاث سنوات لكنه لم يفكر في الأمر بعد.

وأوضح “هناك العديد والعديد من الاستفسارات ما زالت تبحث عن إجابة” في إشارة إلى بعض الأمور مثل أزمة وباء كورونا والتغييرات الهائلة التي ستطرأ على قواعد ولوائح البطولة بداية من موسم 2022.

وعادل هاميلتون بطل العالم ست مرات منذ أسبوعين الرقم القياسي لشوماخر في عدد الانتصارات (91 فوزا) عندما أحرز المركز الأول في جائزة إيفل الكبرى على حلبة نوربورغرينغ، وتكون الفرصة ليصبح السائق الأكثر فوزا في تاريخ سباقات الفورمولا.

22