هاميلتون يتألق في التجارب الأخيرة على حلبة البحرين

الثلاثاء 2014/03/04
هاميلتون يوجه إنذارا شديدا اللهجة لمنافسيه

المنامة - سجل لويس هاميلتون سائق مرسيدس أسرع لفة، خلال اليوم الأخير من تجـارب البحريـن التي تسبق الموسـم الجديد مـن بطولـة العالـم لسباقـات سيـارات فـورمـولا 1.

ووجه السائق البريطاني إنذارا شديد اللّهجة لبقية منافسيه بعد انتهاء فعاليات التجارب الشتوية من “حلبة الصخير” في مملكة البحرين، حينما ذكر أن سيارته «دبليو05" لم تظهر بكامل سرعتها في اليوم الأخير من التجارب.

وتمكن هاميلتون من إنهاء اليوم الختامي للتجارب الشتوية في المركز الأول، محققا ثاني أسرع زمن على الإطلاق في التجارب التي أُقيمت على حلبة البحرين.

وجاء اليوم الثاني من التجارب أفضل بالنسبة إلى الألماني سيباستيان فيتيل سائق “ريد بول”، الفائز بلقب بطولة العالم في الأعوام الأربعة الماضية، حيث أكمل 77 لفة.

وفشل فيتيل في اليوم السابق في إكمال لفة واحدة بسيارته «ار بي 10" على «مضمار الصخير" البحريني، بسبب العديد من المشاكل الفنية. وحل فالتيري بوتاس سائق "ويليامز" الذي يستمد محركاته من شركة مرسيدس في المركز الثاني، فيما حل فيرناندو الونسو سائق “فيراري” في المركز الثالث. وجاء فيتيل في المركز التاسع بعدما تعرض لمشكلة في المكابح، ولكنه بشكل عام حقق أكبر عدد من اللفات لفريق ريد بول على مدار التجارب الشتوية.

أيام "ريد بل" كانت مشرقة في البحرين بعدما تمكن سيباستيان فيتيل من إكمال 77 لفة، وبعد اليوم الكارثي الذي مني به

وقبل انطلاق الموسم الجديد لفورمولا-1 في سباق جائزة أستراليا الكبرى في 16 من الشهر الجاري، مازال فريقا رينو لوتس وتوري روسو يعانيان من المشاكل، في الوقت الذي حقق فيه فريقا مرسيدس وويليامز صلابة كبيرة.

وتمكن سائق «مرسيدس" البريطاني لويس هاملتون، على الرغم من تأخره في الخروج إلى أرض الحلبة في الفترة الصباحية من اليوم الرابع والأخير من التجارب الشتوية، إلا أن ذلك لم يحل دون تمكنه من تحقيق التوقيت الأسرع والبالغ دقيقة واحدة و33.278 ثانيّة.

وقلّد هاملتون زميله في الفريق الألماني نيكو روزبرغ، الذي اختتم التجارب الشتوية الثانية في البحرين في المركز الأول أيضا.

أما المركز الثاني فكان من نصيب سائق «وليامس مرسيدس" المغمور فالتيري بوتاس الذي دار حول الحلبة لـ108 لفات، قبل أن تتوقف سيارته في منطقة الصيانة للمرة الأولى في هذه التجارب الشتوية، بعد القدرة الفائقة التي ظهرت عليها السيارة “الزرقاء” في التجارب التمهيديّة للموسم الجديد.

أما الأسباني فرناندو ألونسو فقد حل في المركز الثالث بقيادة سيارة “فيراري الحمراء”، بعد دورانه لـ74 لفة حول حلبة الصخير، فيما حل سائق فورس إنديا نيكو هلكنبرغ في المركز الرابع.

المركزين الخامس والسادس كانا من نصيب السائق الألماني أدريان سوتيل من فريق ساوبر وسائق تورو روسو الفرنسي جون إيريك فيرن، حيث تمكن الألماني من إكمال 74 لفة بعد اليوم الثالث والصعب له على الصعيد الشخصي، حيث دار حول الحلبة للفة واحدة فقط.

أما البريطاني ماكس شيلتون سائق “ماروسيا” فحل في المركز السابع، بينما اكتفى سائق “ساوبر” الآخر إيستيان غوتيريز في المركز الثامن.

وأيام “ريد بُل” كانت مُشرقة في البحرين بعدما تمكن الألماني سيباستيان فيتيل من إكمال 77 لفة، وبعد اليوم الكارثي الذي مُني به، حيث توقفت سيارته بعد 4 منعطفات على الحلبة.

الأيام السيّئة أحاطت بفريق ماكلارين – مرسيدس، حيث أكمل 22 لفة فقط بسبب مُشكلة في المُحرك، فيما توقفت سيارة لوتس بقيادة الفرنسي رومان غروجان على الحلبة بعد إجرائه لـ33 لفة.

22