هاميلتون يتسلح بخبرته للحاق بشوماخر

فريق مرسيدس يخوض سباق جائزة اليابان الكبرى من أجل حسم لقب الصانعين على حلبة سوزوكا الأحد ومعادلة رقم الأسطورة مايكل شوماخر.
الجمعة 2019/10/11
فرصة لا تتكرر دائما

  سوزوكا (اليابان) – يخوض فريق مرسيدس سباق جائزة اليابان الكبرى، المرحلة السابعة عشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1، واضعا نصب عينيه حسم لقب الصانعين على حلبة سوزوكا الأحد، فيما سيكون سائقه لويس هاميلتون أمام فرصة تاريخية لرفع عدد انتصاراته إلى ستة ومعادلة رقم الأسطورة مايكل شوماخر.

وبعد ثنائية المركزين الأول والثاني مع البريطاني لويس هاميلتون وزميله الفنلندي فالتيري بوتاس تباعا، على حلبة سوتشي الروسية في المرحلة السابقة، وسع فريق “الأسهم الفضية” صدارته لترتيب الصانعين بفارق 162 نقطة عن مطارده فيراري (571 مقابل 409)، ومع بقاء 176 نقطة كحد أقصى بعد سباق اليابان، بإمكان الفريق الألماني أن يحسم الصراع على اللقب في سوزوكا الأحد في حال نجح في حصد 14 نقطة أكثر من فيراري.

وفي المقلب الآخر، يتقدم هاميلتون الفائز بتسعة سباقات هذا العام ومتصدر ترتيب السائقين بفارق 73 نقطة عن زميله بوتاس (322 مقابل 249)، وبفارق 107 عن سائق فيراري شارل لوكلير من موناكو (215)، و110 نقاط عن الهولندي ماكس فيرشتابن (ريد بول).

وسيكون بطل العالم خمس مرات أمام فرصة إبعاد جميع مطارديه، باستثناء بوتاس، علما وأن الأخير لن يشكل تهديدا على زميله بعدما امتثل لأوامر الفريق في سنغافورة، المرحلة الخامسة عشرة من منافسات البطولة العالمية، حين عمد إلى إبطاء سرعته على الحلبة للسماح للبريطاني بتجاوزه فور خروجه من مرآب الفريق. وسيرفع فوز هاميلتون في اليابان عدد انتصاراته إلى ستة، ليعادل صاحب الرقم القياسي أسطورة سباقات السيارات الألماني مايكل شوماخر. ويهيمن فريق مرسيدس على سباق اليابان منذ عام 2014 مع بدء حقبة المحركات الهجينة، مع أربعة انتصارات لهاميلتون أعوام 2014 و2015 و2017 و2018 وفوز لبطل العالم السابق نيكو روزبرغ 2016 خلال عام تتويجه.

كما يبتعد الفريق الألماني كيلومترات عدة عن تحقيق إنجاز تاريخي في الفئة الأولى، ففوزه في سوزوكا بلقب الصانعين للعام السادس تواليا سيجعله يعادل الرقم القياسي الذي يملكه فريق فيراري الذي حقق هذا الإنجاز بين عامي 1999 و2004، أما الفوز بلقب السائقين للمرة السادسة تواليا فسيجعله الأول في هذه الفئة لأن فيراري حققت اللقب خمس مرات تواليا مع شوماخر خلال الحقبة ذاتها.

ويقام سباق اليابان وسط المخاوف من إعصار هاغيبيس الذي يهدد سلامة السباق، وإمكانية تأجيل التجارب الرسمية من السبت إلى صباح الأحد، فيما أعلن الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” أنه لن يتخذ قبل 24 ساعة أي قرار بشأن التجارب.

ووسط هذه المخاوف بدد الفريق الإيطالي مخاوف من نوع آخر، وتحديدا بشأن الصراع الدائر بين سائقيه فيتل ولوكلير الذي تجلى بصورة واضحة على حلبة سوتشي، عندما خالف الأول الاتفاق المبرم قبل السباق ورفض إعادة المركز الأول لزميله لوكلير المنطلق من الصدارة.

وكان انسحاب فيتل لاحقا من السباق بسبب مشكلة في سيارته، منع فيراري من تحقيق فوزها الرابع في البطولة هذا العام بعد سباقات بلجيكا وإيطاليا وسنغافورة وأشعل حربا داخلية، تصدى لها مدير الفريق الأحمر ماتيا بينوتو بالقول “هي علامة تفوق أن نملك سائقين من الطراز الرفيع”.

23