هاميلتون يتطلع إلى استعادة توازنه في اليابان

الجمعة 2016/10/07
مازلت موجودا

سوزوكا (اليابان) - يبدو أن قبضة البريطاني لويس هاميلتون حامل اللقب، على صدارة بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 قد ضعفت، ولكن حلم سائق مرسيدس يبقى قائما قبل سباق جائزة اليابان الكبرى الأحد.

وقال هاميلتون بشأن اشتعال النيران في سيارته مما كلفه خسارة لقب سباق جائزة ماليزيا الكبرى الأحد الماضي، "بالتأكيد السباق الماضي كان بمثابة خيبة أمل كبيرة، ليس فقط بالنسبة إلي على المستوى الشخصي ولكن للفريق بأكمله”.

وفي حال كان هاميلتون قد فاز بلقب سباق ماليزيا فإنه كان سيستعيد موقعه في صدارة الترتيب العام لبطولة العالم، لكنه يتأخر الآن بفارق 23 نقطة عن زميله الألماني نيكو روزبرغ الذي يتصدر الترتيب العام قبل خمسة سباقات من نهاية الموسم.

وأوضح هاميلتون “كل ما يمكننا فعله هو التركيز على السباق المقبل، نتعامل مع الأمور خطوة خطوة ونقوم بكل ما بوسعنا”.

وأصدر فريق مرسيدس بيانا بشأن ما حدث لهاميلتون على مضمار سيبانغ الدولي، موضحا “تحليلنا أظهر أن محرك سيارة لويس تعرض لفشل كبير في ماليزيا، هذا حدث دون سابق إنذار مما أدى إلى حدوث خلل في ضخ الزيت في المنعطف الخامس عشر”.

وتوج هاميلتون بالنسختين الأخيرتين في بطولة العالم ليحصد لقبه الثالث في البطولة في الوقت الذي يبحث فيه روزبرغ عن لقبه الأول.

ومع تبقي خمسة سباقات فقط على نهاية بطولة العالم، بات هاميلتون بحاجة إلى ما يشبه "المعجزة" لانتزاع الصدارة والتتويج ببطولة العالم للموسم الثالث على التوالي، وللمرة الرابعة في مسيرته. قال هاميلتون “مازلت متمسكا بالأمل. إنه شيء قوي”.

وأضاف “رغم أن المعاناة قائمة الآن كما كانت في أوقات سابقة من العام، إلا أنني بصدق أرى ذلك بمثابة اختبار لإصراري وروحي، ليكشف مدى قدرتي على العودة ومواصلة الكفاح.

الأمر لا يتعلق بكيفية السقوط وإنما بكيفية نهوضك من جديد”. وتابع “سأواصل الكفاح، وإن لم أوفق في نهاية الموسم، سأتقبل الأمر”.

ولا شك أن هاميلتون بحاجة إلى استعادة توازنه بأسرع شكل حيث يأتي أول هذه السباقات الخمسة، عندما تستأنف منافسات بطولة العالم بإقامة سباق الجائزة الكبرى الياباني.

وأبدى توتو فولف رئيس فريق مرسيدس ثقته في قدرة هاميلتون على العودة بقوة، وصرح قائلا “البطولة لم تنته بعد. لويس تلقى ضربة قاسية، هذا أمر واضح، ولكن ليواجهها وسننتظر لنرى ما يحدث”.

22