هاميلتون يتطلع لمواصلة هيمنته على موسم "فورمولا 1"

يسعى البريطاني لويس هاميلتون لتجاوز عثرة احتلاله المركز الثاني في السباق الماضي في أسبانيا، وذلك من خلال حرمان زميله الألماني في مرسيدس نيكو روزبرغ من الفوز بلقب سباق جائزة موناكو الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات "فورمولا1" للمرة الثالثة على التوالي.
الأحد 2015/05/24
هاميلتون أول المنطلقين في سباق موناكو للمرة الأولى في تاريخه

مونت كارلو - قبل أسبوعين في برشلونة، حقق نيكو روزبرغ أول انتصار له في موسم سباقات سيارات "فورمولا1" الحالي، وسيكون السائق الألماني هو المنافس الأبرز مجددا لهاميلتون اليوم الأحد خلال سباق موناكو، بعد أن فاز بلقب السباق في الموسمين الماضيين.

وفاز هاميلتون بلقب السباق الذي يقام على المضمار الشهير في مونت كارلو البالغ طوله 3.340 كيلومترا، في 2008 ثم صعد إلى منصة التتويج مرتين فقط منذ ذلك الحين.

وقال هاميلتون “لم أكن محظوظا بشكل كامل في الماضي، ولكنني لا أكترث بالماضي أو بأي توقعات، لقد جئت من أجل استخدام السيارة الرائعة التي نمتلكها وتقديم كل ما بوسعي، مثلما أفعل دائما”.

وأضاف “كل تركيزي الآن منصب على سباق موناكو، السباق الذي يتطلع إليه الجميع، والذي أحبه بشكل خاص، إنه أكبر تحد يواجهه السائقون في العام، ومن الصعب مقاومة شعورك عندما تقوم بالأمور بالشكل الصحيح”.

وأشار “ينبغي أن أتعامل مع السباق بشكل مثالي، بما أن أي خطأ قد يجعلك تخسر السباق، الأمر يتعلق بالقيادة الماهرة، والشجاعة، وهذا ما يجعل الأمر استثنائيا بالنسبة إليّ”.

وفاز هاميلتون حامل اللقب، الذي جدد عقده مع مرسيدس حتى 2018، بثلاثة سباقات من أصل خمسة في الموسم الحالي وحل ثانيا في السباقين الأخيرين، مما وضعه في صدارة الترتيب العام لبطولة العالم برصيد 111 نقطة، متفوقا على روزبرغ صاحب المركز الثاني برصيد 91 نقطة، والألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري الذي يحتل المركز الثالث برصيد 80 نقطة.

ومع ذك حصل روزبرغ على جرعة وفيرة من الثقة بعد فوزه بلقب السباق الأسباني وكذلك فوزه بلقب سباق مونت كارلو في العامين الماضيين، مما يزيد من صعوبة السباق.

ووصف روزبرغ السباق بأنه “الأكثر أسطورية، وإثارة وتحديا في أجندة سباقات الموسم الحالي”، مؤكدا أنه أكثر من سعيد بابتعاده عن المعيشة في الفنادق والبقاء في المنزل خلال سباق الجائزة الكبرى، حيث يعيش السائق الألماني في مونت كارلو بصفة دائمة.

هاميلتون لا يزال في صدارة الترتيب العام لبطولة العالم، متفوقا على روزبرغ صاحب المركز الثاني وفيتيل سائق فيراري الذي يحتل المركز الثالث

وأشار روزبرغ “إنه سباق محلي بالنسبة إليّ، من الغريب أن امتطي دراجة نارية أو أترجل إلى المضمار، لكن من الرائع أيضا أن أنام في فراشي كل ليلة قبل السباق”.

وتابع “لقد حققنا مسيرة رائعة في أسبانيا، وخاصة بالنسبة إليّ، من الرائع تقليص فارق النقاط بعض الشيء، مازال الطريق طويلا حتى نهاية الموسم، وبالتالي فإن الصراع مازال قائما، أتعامل مع كل سباق على حدة”.

ولم تخل النسخة الماضية من سباق موناكو من الأحداث المثيرة للجدل، بعدما حرم روزبرغ زميله هاميلتون من الفوز بمركز الانطلاق الأول خلال التجارب الرسمية، مما أثار الجدل حول توتر العلاقة بين السائقين، ولكن مراقبي السباق برؤوا ساحة السائق الألماني من ارتكاب أي مخالفة.

وتوج روزبـرغ بلقب سباق موناكو في النسخة الماضية، ولكن الواقعة التي حدثت خلال التجارب الرسمية لم يتم تخطيها مما أحدث خللا في العلاقة بين السائقين.

وواصل مرسيدس تفوقه على جميع منافسيه خلال سباق الجائزة الكبرى الأسباني، حيث حل فيتيل سائق فـيراري في المركز الثالث بفارق 45 ثانية عن روزبرغ.

وفيتيل الذي فاز بلقب سباق ماليزيا متفوقا على هاميلتون وروزبرغ يدرك جيدا أن لكل سباق ظروفه الخاصة وسيسعى بكل قوة للتفوق على سائقي مرسيدس اليوم.

وأحرز هاميلتون مركز الانطلاق الأول لسباق جائزة موناكو الكبرى أمس السبت، متفوقا على زميله في مرسيدس، الألماني نيكو روزبرغ في التجربة الرسمية للسباق. وهذه هي المرة الأولى التي يحرز فيها هاميلتون مركز الانطلاق الأول في سباق موناكو.

وسجل هاميلتون دقيقة واحدة 15.098 ثانية على مضمار مونت كارلو، ليحصد مركز الانطلاق الأول للمرة الخامسة من أصل ست مرات هذا الموسم، متفوقا بفارق 0.342 ثانية على روزبرغ.

وجاء الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري في المركز الثالث بفارق 0.751 ثانية خلف هاميلتون، يليه دانييل ريشياردو سائق ريد بول في المركز الرابع، ثم دانييل كفيات سائق ريد بول خامسا، يليه كيمي رايكونن سائق فيراري في المركز السادس.

23