هاميلتون يتوج بطلا لسباق ماليزيا

الاثنين 2014/03/31
لويس هاميلتون يظفر بلقب سباق جائزة ماليزيا الكبرى

سيبانغ- ظفر لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، بلقب سباق جائزة ماليزيا الكبرى ثاني سباقات الموسم الحالي في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1. وسيطر فريق مرسيدس على المركزين الأول والثاني للسباق، حيث حل نيكو روزبرغ في المركز الثاني.

وجاء الألماني سيباستيان فيتيل سائق ريد بول الفائز بلقب بطولة العالم في المواسم الأربعة الماضية، في المركز الثالث متفوقا على فرناندو ألونسو سائق فيراري الذي حل في المركز الرابع. وبدأ مرسيدس الموسم الجديد لفورمولا-1 بأداء قوي، حيث توج بلقب أول سباقين في الموسم، بعد فوز روزرغ بلقب سباق جائزة أستراليا الكبرى في 16 مارس الجاري.

وحقق فريق مرسيدس المركزين الأول والثاني لإحدى سباقات فورمولا-1، للمرة الأولى منذ عام 1955 حينما حقق الفريق الإنجاز ذاته خلال سباق جائزة إيطاليا الكبرى.

وسجل هاميلتون فوزه الـ23 في سباقات الجائزة الكبرى، بينما واصل روزبرغ تألقه الملفت بعد فوزه بلقب سباق أستراليا.

وحصل ريد بول على دفعة معنوية قوية من خلال صعود فيتيل لمنصة التتويج، ولكن السائق الآخر للفريق دانييل ريشياردو، تعرض لتعثر كبير بعد ارتكاب خطأ فادح في تغيير إحدى إطارات سيارته قبيل نهاية السباق.

هاميلتون تفوق بفارق 17.133 ثانية على روزبرغ بينما جاء فيتيل في المركز الثالث بفارق 24.334 ثانية

وتفوق هاميلتون بفارق 17.133 ثانية على روزبرغ بينما جاء فيتيل في المركز الثالث بفارق 24.334 ثانية عن الصدارة. وحقق البريطاني هاميلتون أول فوز له منذ سباق جائزة المجر الكبرى في يوليو الماضي، بينما يعد أول فوز له في ماليزيا. وجاء نيكو هلكنبرج سائق فورس إنديا في المركز الخامس يليه جنسون باتون سائق مكلارين في المركز السادس ثم فيليبي ماسا وفالتيري بوتاس سائقى ويليامز في المركزين السابع والثامن على الترتيب، فيما جاء كيفين ماجنوسون سائق مكلارين في المركز التاسع يليه دانييل كفيات سائق تورو روسو في المركز العاشر. وهطلت أمطار غزيرة في بداية السباق الذي جرى على مضمار سيبانغ الدولي، وتمكن هاميلتون الذي بدأ السباق من مركز الانطلاق الأول، من الابتعاد بالصدارة عن روزبرج الذي تفوق على فيتيل في البداية.

وبدأ ريشياردو السباق بشكل جيّد، حيث تفوق على الونسو وفيتيل، ولكنه تراجع خلف زميله الألماني في اللفة الرابعة.

وتعرض كيفين ماجنوسن سائق مكلارين لعقوبة التوقف خمس ثوان بعد اصطدامه بسيارة الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري، بينما فشل سيرجيو بيريز سائق فورس إنديا في بدء السباق نتيجة خلل في برمجيات السيارة.

واضطر باستور مالدونادو سائق لوتس للانسحاب من السباق نتيجة خلل في المحرك، كما انسحب جين إيريك فيرني سائق تورو روسو نتيجة ضعف قدرة سيارته، كذلك انسحب سائق تورو روسو ادريان سوتيل واستيبان جوتيريز.

ولم يواجه هاميلتون أية صعوبة في الصدارة، حيث تفوق بنحو عشر ثوان عن أقرب منافسيه بعد انقضاء نصف مسافة السباق، في الوقت الذي كان مصدر التهديد الوحيد لبطل العالم في 2008، نابعا من هطول الأمطار.

وكان ريشياردو يحتل المركز العاشر عندما توقف في مركز الصيانة قبل 15 لفة من النهاية، ولكن الفني المختص فشل في تغيير الإطار الأيسر الأمامي للسيارة بشكل متقن، ليضطر السائق الأسترالي إلى التوقف في مركز الصيانة لبعض الوقت.

واضطر ريشياردو للعودة إلى مركز الصيانة بعد كسر جناح سيارته، ثم تلقى عقوبة الإيقاف عشر ثوان نتيجة الخروج غير الآمن من مركز الصيانة، قبل أن ينسحب تماما من السباق بأربع لفات عن النهاية.

22