هاميلتون يتوج بلقب سباق بريطانيا

الاثنين 2016/07/11
فرحة لا توصف

سيلفرستون - توج البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس بلقب سباق جائزة بريطانيا الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا- 1 الأحد ليحقق فوزه الثالث على التوالي.

وكان هاميلتون فاز بلقب سباق جائزة أوروبا الكبرى في باكو ثم أحرز لقب سباق النمسا قبل أن يتوج بسباق بريطانيا على أرضه ووسط جماهيره.

وتفوق هاميلتون بطل العالم 3 مرات من قبل على زميله الألماني نيكو روزبرغ الذي حل في المركز الثاني.

وحقق هاميلتون فوزه الرابع في الموسم الحالي والسابع والأربعين في مسيرته ليعادل الرقم القياسي لنيغل مانسل في عدد الانتصارات البريطانية المسجلة خلال موسم واحد لفورمولا-1 برصيد أربعة انتصارات.

وقلص هاميلتون الفارق الذي يفصله عن روزبرغ في صدارة الترتيب العام لفئة السائقين إلى أربع نقاط فقط، إذ يمتلك روزبرغ 171 نقطة مقابل 167 نقطة لزميله البريطاني.

وجاء ماكس فيرستابن سائق ريد بول في المركز الثالث يليه زميله دانييل ريشياردو في المركز الرابع ثم كيمي رايكونن سائق فيراري في المركز الخامس.

ودخل سائقا مرسيدس إلى هذا السباق وهما تحت المجهر بعد الحادث الذي حصل بينهما في السباق الماضي على حلبة سبيلبرغ عندما حاول هاميلتون تجاوز زميله في اللفة الأخيرة فأقفل الأخير الطريق عليه ما تسبب في كسر جناح سيارته الأمامي وتراجعه إلى المركز الرابع، فيما أنهى زميله البريطاني السباق في المركز الأول.

ووجه مدير الفريق تيتو وولف إنذارا نهائيا للمتسابقين لأنها ليست المرة الأولى التي يتكبد فيها الفريق الألماني الخسائر بسبب الخصومة بينهما، ما جعل الأنظار موجهة إلى معركتهما أكثر من أي شيء آخر، إلا أن الأمور سارت على ما يرام رغم انطلاقهما بجانب بعضهما تحت الأمطار وخلف سيارة الأمان.

وأنهى السائقون الخمسة الأوائل السباق من حيث انطلقوا إذ جاء الهولندي ماكس فيرشابن (ريد بول-تاغ هيوير) ثالثا أمام زميله الأسترالي دانييل ريكياردو والفنلندي كيمي رايكونن (فيراري)، فيما اكتفى زميل الأخير الألماني سيباستيان فيتل بالمركز الـ9.

22