هاميلتون يخطو بثبات نحو اللقب العالمي الرابع

الاثنين 2017/10/09
تفوق واضح

سوزوكا (اليابان) – خطا سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون الأحد خطوة كبيرة نحو لقبه الرابع في بطولة العالم لسباقات الفورمولا-1، بعد فوزه بجائزة اليابان الكبرى وانسحاب منافسه المباشر سائق فيراري سيباستيان فيتل.

ففي المرحلة السادسة عشرة، حقق هاميلتون (32 عاما) الفوز الحادي والستين له في مسيرته، والثامن هذا الموسم، ليوسع الفارق عن فيتل في الترتيب العام إلى 59 نقطة، قبل أربع مراحل من نهاية البطولة.

ويجد هاميلتون بطل العالم ثلاث مرات آخرها عام 2015، نفسه في موقع الأفضلية لمعادلة فيتل (30 عاما) على صعيد ألقاب بطولة العالم (أربعة للألماني أحرزها بين العامين 2010 و2013)، إثر انسحاب الأخير بعد أربع لفات في اليابان بسبب مشكلة في المحرك.

وسيكون في إمكان السائق البريطاني حسم البطولة في جائزة الولايات المتحدة الكبرى بعد أسبوعين، وذلك في حال فوزه وعدم احتلال سائق فيراري مركزا أفضل من المركز السادس.

وقال هاميلتون بعد السباق “صراحة لم أكن لأحلم بتحقيق هذا الفارق” في بطولة العالم، مضيفا “الفريق قام بعمل رائع”.

وأنهى البريطاني السباق متقدما على ثنائي فريق ريد بول، الهولندي الشاب ماكس فيرشتابن الذي أحرز الأسبوع الماضي جائزة ماليزيا الكبرى، والأسترالي دانيال ريكياردو. وحل ثنائي ريد بول على منصة التتويج للمرة الثانية على التوالي.

وهيمن هاميلتون على جائزة اليابان على حلبة سوزوكا منذ انطلاقه من المركز الأول، وتلقى نبأ سارا بعد انقضاء أربع لفات فقط مع انسحاب فيتل.

وشكا الألماني لفريقه من عدم توافر قوة كافية في محرك سيارته بعد الانطلاق، علما أن ميكانيكيي الفريق عملوا قبيل انطلاق السباق على حل مشكلة في شمعة الإشعال بمحركه، يرجح أنها كانت السبب الذي أدى إلى انسحابه في نهاية المطاف.

هاميلتون بطل العالم ثلاث مرات يجد نفسه في موقع الأفضلية لمعادلة فيتل (30 عاما) على صعيد ألقاب بطولة العالم

مشاكل تقنية

هذه هي المرة الثانية على التوالي التي يواجه فيها فريق فيراري مشاكل تقنية، بعدما اضطر إلى تغيير محرك فيتل (30 عاما) في جائزة ماليزيا الكبرى الأسبوع الماضي، ما أدى إلى معاقبته بالانطلاق من المركز الأخير، علما أنه حقق تقدما لافتا في السباق وأنهاه في المركز الرابع.

كما أنه السباق الثالث على التوالي الذي يواجه فيه فيتل مشاكل، بعدما انسحب من سباق جائزة سنغافورة الكبرى، في المرحلة الرابعة عشرة من البطولة، بسبب حادث مع زميله الفنلندي كيمي رايكونن وفيرشتابن من اللفة الأولى للسباق الذي أجري تحت المطر، علما أنه كان أول المنطلقين.

وقال فيتل بعد السباق الياباني “من المؤسف أننا واجهنا مشاكل” في السباقين الأخيرين. وأضاف الألماني الذي كان قبل ستة أسابيع فقط متصدرا للترتيب العام للبطولة “الآن من المهم نيل الراحة وتقديم كل ما لدي في السباقات الأربعة الأخيرة، وسنرى ماذا سيحصل”.

وفي السباق الياباني، بدا أن المشاكل الميكانيكية قد تطال هاميلتون أيضا، إذ شكا في الختام من “ارتجاجات” في سيارته، بدا أثرها جليا بتراجع سرعته في مقابل تقدم ثابت لفيرشتابن (20 عاما) الذي أحرز لقب جائزة ماليزيا الأسبوع الماضي.

القيادة بثبات

اقترب الهولندي بشكل كبير في اللفتين الأخيرتين من المتصدر البريطاني (أقل من ثانية)، إلا أن تقدمه عرقله وجود العديد من السائقين المتأخرين على الحلبة، ما حال دون تمكن فيرشتابن من القيادة بثبات واستمراريته خلف هاميلتون.

وحقق هاميلتون فوزه الرابع على حلبة سوزوكا. وحل رابعا زميله في مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس، متقدما على مواطنه سائق فيراري كيمي رايكونن. ونوه هاميلتون بالمنافسة التي فرضها فيرشتان، قائلا إنه خاض “سباقا استثنائيا وكنا قريبين جدا في النهاية”.

وأضاف “كنت أرى سيارته كبيرة جدا في مرآتي. لم يكن الأمر سهلا اليوم. لا يزال ثمة طريق طويل (…) كل شيء يمكن أن يحدث لذا علي أن أحافظ على تركيزي وآمل في مواصلة تقديم هذا الأداء”.

واعتبر رئيس مرسيدس توتو وولف أن “سوء حظ فيراري لا يصدق”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هاميلتون “خاض سباقا مذهلا”.

22