هاميلتون يطمح إلى لقب سابع في الفورمولا واحد

النجم الإنجليزي يتصدر التجربة الحرة الوحيدة لسباق جائزة إيميليا رومانا الكبرى.
الأحد 2020/11/01
تألق متواصل

روما - يسير لويس هاميلتون بخطى واثقة نحو لقبه السابع في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات لكن فريقه مرسيدس يستطيع حصد لقب بطولة الصانعين قبله في إيمولا، الأحد.

وتصدر هاميلتون السبت، التجربة الحرة الوحيدة لسباق جائزة إيميليا رومانا الكبرى على مضمار “إيمولا”، ضمن فعاليات بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لفورمولا واحد.

وقطع هاميلتون مسافة اللفة على مضمار إيمولا البالغ طوله 4.959 كيلومتر في دقيقة واحدة و14.726 ثانية، متفوقا على الهولندي ماكس فيرستابن سائق ريد بول بفارق 0.297 ثانية، فيما حل فالتيري بوتاس زميل هاميلتون بفريق مرسيدس في المركز الثالث بفارق 0.492 ثانية.

واحتل بيير جاسلي، سائق فريق ألفا توري، المركز الرابع، ليواصل أداءه الجيد، بعد الفوز بالمركز الخامس في سباق فورمولا البرتغال الأحد الماضي.

وحل تشارلز لوكلير سائق فيراري في المركز الخامس، فيما احتل زميله الألماني سيباستيان فيتل المركز الثاني عشر.

ويتطلع هاميلتون إلى الفوز بلقب سابع مع مرسيدس، حيث لم يستطع أي فريق الفوز بسبعة ألقاب متتالية في بطولة الصانعين على الإطلاق، لكن مرسيدس ربما لن يحتاج إلى فرصة أخرى لصنع التاريخ في الحلبة الإيطالية العائدة لفورمولا واحد لأول مرة منذ 2006.

ويتقاسم مرسيدس الآن الرقم القياسي مع فيراري الذي حصد ستة ألقاب متتالية ما بين 1999 و2004 في فترة العصر الذهبي عندما كان مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات في قمته.

ويتقدم مرسيدس بفارق 209 نقاط على رد بول صاحب المركز الثاني وبعد سباق الأحد ستتبقى 176 نقطة بحد أقصى في الموسم.

هاميلتون يتقدم بفارق 77 نقطة على بوتاس قبل خوض السباق على الحلبة التي تحمل اسم مؤسس شركة فيراري

ويعني هذا أن هاميلتون، الفائز في 92 سباقا وهو رقم قياسي وبثمانية سباقات هذا الموسم، أو زميله فالتيري بوتاس بحاجة إلى المركز الرابع فقط ليحصد مرسيدس اللقب حتى لو حصل رد بول على المركزين الأول والثاني.

ويجب على رد بول الحصول على 34 نقطة أكثر من مرسيدس ليؤجل الحسم إلى الجولة التالية في تركيا حيث يمكن لهاميلتون حسم لقب السائقين لو سارت الأمور لصالحه في سباق الأحد.

ويتقدم السائق البريطاني بفارق 77 نقطة على بوتاس قبل خوض السباق على الحلبة، التي تحمل اسم إنزو فيراري مؤسس شركة فيراري وابنه دينو، ولم يسبق له المشاركة هناك.

وستظل إيمولا في الذاكرة بسبب فاجعة 1994 عندما توفي البرازيلي أيرتون سينا بطل العالم ثلاث مرات والنمساوي رولاند راتسنبيرغر في حادثين.

وقال توتو فولف رئيس مرسيدس “إنها حلبة تحمل تاريخا كبيرا لكن لم يسبق لمرسيدس كفريق مستقل المشاركة هناك من قبل، لذا يوجد بعض الغموض قبل دخول السباق”.

وهذا هو السباق الثالث في إيطاليا هذا العام، لكنه سيكون دون جماهير إذ تسببت جائحة فايروس كورونا في إلغاء خطط حضور 13 ألف متفرج يوميا.

وستقام الجائزة على مدار يومين حيث لن تشهد التجارب الحرة لكن سيتم تمديد فترة التجارب الحرة صباح السبت قبل التجارب التأهيلية.

لكن تأثير إلغاء تجارب لن يكون كبيرا إذ تكرر الأمر خلال جائزة أيفل الكبرى في نوربرغرينغ في وقت سابق من الشهر الماضي بسبب سوء الأحوال الجوية.

وكان كيمي رايكونن، أكثر سائقي فورمولا واحد خبرة، هو آخر من شارك في إيمولا بين سائقي الموسم الحالي، لكن بعض السائقين شاركوا هناك في فئات الناشئين.

وشارك لاندو نوريس سائق مكلارين، الذي كان في السادسة من العمر عندما احتل رايكونن المركز الخامس مع الفريق ذاته في 2006، على حلبة إيمولا الإيطالية في فورمولا 4.

23