هاميلتون يعود إلى الواجهة في جائزة بلجيكا الكبرى

الاثنين 2015/08/24
هاميلتون يستعيد نغمة الانتصارات

سبا فرانكورشان (بلجيكا) – عاد البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) بطل العالم إلى سكة الانتصارات بعد أن أحرز المركز الأول في سباق جائزة بلجيكا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، على حلبة سبا فرانكورشان.

وتقدم هاميلتون على زميله في الفريق الألماني نيكو روزبرغ، والفرنسي رومان غروجان (لوتوس).

وأنهى البريطاني السباق بزمن قدره 1.23.40.387 ساعة، بمعدل سرعة وسطي بلغ 215.874 كلم/ساعة، بفارق 2.085 ث عن روزبرغ، و37.988 عن غروجان. وكان هاميلتون (بطل العالم أيضا عام 2008 مع ماكلارين) حل في المركز السادس في السباق الأخير في المجر قبل نحو شهر، وجاء روزبرغ فيه ثامنا نتيجة عدة حوادث وأخطاء حصلت معهما، في حين ظفر الألماني سيباستيان فيتل سائق فيراري بالمركز الأول أمام زميله الفنلندي كيمي رايكونن.

وفيتل، بطل العالم أربع مرات، هو الوحيد الذي كسر احتكار سائقي مرسيدس للانتصارات هذا الموسم بعد أن فاز أيضا بسباق جائزة ماليزيا على حلبة سيبانغ، لكنه حل في المركز الثاني عشر في سباق يوم أمس الأحد بفارق لفة عن الفائز.

ورفع هاميلتون رصيده هذا الموسم إلى ستة انتصارات بعد أن فاز بسباقات أستراليا والصين والبحرين وكندا وبريطانيا، أما روزبرغ ففاز بثلاثة سباقات في أسبانيا وموناكو والنمسا. كما أنه الفوز الثاني للبريطاني في جائزة بلجيكا، الأول كان مع فريق ماكلارين عام 2010، والفوز الـ39 في مسيرته حتى الآن. وأهدى هاميلتون وروزبرغ مرسيدس الثنائية السابعة هذا الموسم، فابتعد بصدارة ترتيب الصانعين برصيد 426 نقطة، بفارق كبير عن فيراري أقرب منافسيه وله 242 نقطة.

ووسع هاميلتون الفارق مع روزبرغ في صدارة ترتيب بطولة العالم إلى 28 نقطة، بواقع 227 نقطة للبريطاني و199 للألماني، وبقي فيتل ثالثا برصيد 160 نقطة. وكان هاميلتون قد انطلق من المركز الأول للمرة العاشرة هذا الموسم والسادسة على التوالي، وتمكن من الحفاظ على مركزه طوال السباق من دون أي تهديد فعلي من السائقين الأخرين لينهيه بفارق.. أمام روزبرغ.

وكان فيتل في طريقه إلى المركز الثالث في السباق رقم 900 لفيراري في بطولة العالم للفورمولا واحد، لكنه واجه مشكلة في إطار سيارته الخلفي الأيمن قبيل نهاية السباق فاضطر إلى الدخول غلى غرفة الصيانة وفقدان العديد من الثواني، ليخطف منه الفرنسي غروجان فرصة الصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى هذا الموسم.

23