هاميلتون يفوز بسباق روسيا ويقترب خطوة جديدة من اللقب

الاثنين 2015/10/12
هاميلتون وسع الفارق على أقرب منافسيه إثر انسحاب روزبرغ

سوتشي - حافظ البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس على آماله في رحلة الدفاع عن لقبه ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 وتوج بلقب سباق جائزة روسيا الكبرى ضمن فعاليات البطولة.

ووسع هاميلتون الفارق الذي يتفوق به على أقرب منافسيه بالترتيب العام للبطولة إثر الانسحاب المبكر لزميله الألماني نيكو روزبرغ من سباق اليوم بسبب كسر في دواسة المخنق.

وحل الألماني سيباستيان فيتيل سائق فريق فيراري في المركز الثاني بالسباق الروسي. وشهد السباق دخول سيارة الأمان إلى المضمار مرتين.

وتوج هاميلتون بلقب السباق وتسلم الكأس من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعدما تفوق على فيتيل وسيرجيو بيريز سائق فريق فورس إنديا والذي حل ثالثا في السباق بعد صراع محتدم على المركز الثالث في اللفة الأخيرة من السباق. وحقق هاميلتون الفوز الـ42 له في سباقات فورمولا1 التي خاضها على مدار تسعة مواسم حتى الآن ليدنو من التتويج بلقبه الثاني على التوالي والثالث في بطولات العالم لفورمولا-1.

ورفع هاميلتون رصيده في صدارة الترتيب العام للبطولة لفئة السائقين هذا الموسم إلى 302 نقطة بفارق 66 نقطة أمام فيتيل وذلك قبل آخر أربعة سباقات من الموسم.

وتقدم فيتيل للمركز الثاني في الترتيب العام للبطولة برصيد 236 نقطة وبفارق سبع نقاط فقط أمام روزبرغ الذي تراجع للمركز الثالث في الترتيب العالمي.

وقال روزبرغ، الذي اضطر أيضا للانسحاب من سباق سنغافورة الشهر الماضي، “البطولة صعبة للغاية”.

هاميلتون رفع رصيده في صدارة الترتيب العام لفئة السائقين هذا الموسم إلى 302 نقطة بفارق 66 نقطة أمام فيتيل

ورغم اقتراب هاميلتون خطوة كبيرة من التتويج بلقب البطولة للمرة الثالثة بعد لقبي 2008 و2014، لم يستطع فريق مرسيدس انتزاع لقب الصانعين (الفرق) هذا العام في ظل صحوة فيتيل وكبوات روزبرغ.

وبدا الوضع أفضل في وقت مبكر من السباق حيث تفوق روزبرغ في البداية وكان هاميلتون في المركز الثاني فيما تقدم الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري من المرتبة الخامسة إلى الثالثة متقدما على فيتيل والفنلندي الآخر فالتيري بوتاس.

ولكن سيارة الأمان اضطرت للدخول إلى المضمار مبكرا بعدما انحرفت سيارة نيكو هالكينبرغ سائق فورس إنديا في المنحنى الأول واصطدمت بسيارة ماكس فيرستابن سائق تورو روسو قبل أن يفشل ماركوس إريكسون سائق ساوبر في تجنب الاصطدام معها لينتهي السباق بالنسبة لكليهما.

وتفوق روزبرغ مجددا مع استئناف السباق في اللفة الرابعة وتصدر قبل أن يتعرض لكسر في دواسة المخنق مما سمح لهاميلتون بالتقدم عليه في اللفة السابعة.

واضطر روزبرغ للتوقف في اللفة التالية والانسحاب من السباق ليتبدد أمله بشكل هائل في المنافسة على لقب البطولة هذا الموسم.

واضطرت سيارة الأمان للدخول إلى المضمار في اللفة الثانية عشر بعد حادث تصادم لسيارة روما جروجان سائق فريق لوتس وذلك في المنحنى الثالث بالمضمار، حيث فقد السائق السيطرة على السيارة ولكنه لم يصب بأذى في التصادم.

وتوقف هاميلتون للتزود بالوقود في اللفة الثالثة والثلاثين وذلك بعد فترة قصيرة من توقف منافسيه للتزود بالوقود.

وأنهى البرازيلي فيليبي ماسا سائق فريق وليامز السباق في المركز الرابع فيما حل رايكونن في المركز الخامس.

ولم يجد هاميلتون عناء كبيرا في حسم الصدارة لصالحه في نهاية السباق الذي تضمن 53 لفة طول كل منها 5.848 كلم حيث قطع هاميلتون مسافة السباق في ساعة واحدة و37 دقيقة و11.024 ثانية.

23