هاميلتون يواصل انتفاضته عبر جائزة اليابان الكبرى

الاثنين 2014/10/06
هاميلتون يتألق من جديد

سوزوكا - حقق البريطاني لويس هاميلتون فوزه الثالث على التوالي وواصل انتفاضته بعدما أنهى جائزة اليابان الكبرى، المرحلة الخامسة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، في المركز الأول أمام زميله ومنافسه الوحيد الألماني نيكو روزبرغ في سباق لم يكتمل بسبب التأخر الذي حصل نتيجة هطول الأمطار.

وكانت نهاية السباق الذي انطلق خلف سيارة الأمان بسبب الأمطار، ضبابية إذ قرر المنظمون إيقافه في اللفة 46 من أصل 53 بعد رفع العلم الأحمر نتيجة حادث تعرض له الفرنسي جول بيانكي (ماروسيا) الذي خرج عن المسار لحظة محاولة الرافعة إخراج سيارة الألماني أدريان سوتيل (ساوبر) عن أطراف الحلبة.

وخيم هذا الحادث على الأجواء الاحتفالية التي كانت باهتة بالنسبة إلى هاميلتون وروزبرغ اللذين منحا مرسيدس اي ام جي الثنائية الثامنة لها هذا الموسم، فيما حل بطل العالم في الأعوام الأربعة الأخيرة الألماني سيباستيان فيتل ثالثا بعد يوم على إعلانه بأنه سيترك ريدل بول-رينو في نهاية الموسم من أجل الانضمام إلى فيراري كبديل للأسباني فرناندو ألونسو الذي لم تعرف وجهته حتى الآن.

وجاء زميل فيتل الأسترالي دانيال ريكياردو في المركز الرابع أمام البريطاني جنسون باتون (ماكلارين-مرسيدس) والفنلندي فالتيري بوتاس (وليامس-مرسيدس)، فيما فشل فريق فيراري في الحصول على أي نقطة بعد أن خرج ألونسو في بداية السباق بسبب عطل واكتفاء الفنلندي كيمي رايكونن بالمركز الثاني عشر.

وعزز هاميلتون بفوزه الثامن هذا الموسم والثلاثين في مسيرته (أصبح سابع سائق يصل إلى حاجز الثلاثين وصاحب المركز الثاني من ناحية السائقين البريطانيين بفارق فوز واحد عن بطل العالم السابق نايجل مانسيل)، صدارته للترتيب العام برصيد 266 نقطة وبفارق 10 نقاط عن روزبرغ الذي تنازل عن الصدارة في المرحلة الماضية في سنغافورة حين فشل في إنهاء السباق، فيما عزز ريكياردو مركزه الثالث برصيد 193 نقطة وصعد زميله فيتل إلى المركز الرابع برصيد 139 نقطة على حساب ألونسو (133).

ولم يكن السباق عاديا على الإطلاق منذ بدايته، إذ قرر المراقبون رفع العلم الأحمر وعدم المخاطرة بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على حلبة سوزوكا وذلك بعد لفتين على انطلاق السائقين خلف سيارة الأمان، علما بأن الدولي للسيارات “فيا” كان قد طالب بتقديم موعد السباق إلى الساعة الحادية عشرة صباحا بالتوقيت المحلي بسبب إعصار “فانتوم” والتوقع بإمكانية هطول أمطار غزيرة في فترة بعد الظهر، لكن رعاة السباق رفضوا ذلك.

وغابت الإثارة عن السباق حتى اللفة 17 عندما نجح فيتل في تجاوز البرازيلي فيليبي ماسا (وليامس-مرسيدس) والصعود إلى المركز الخامس ثم حذا حذوه زميله ريكياردو وتجاوز سائق فيراري السابق.

وواصل فيتل قيادته المميزة على الحلبة المبتلة وتمكن في اللفة 18 من تجاوز فالتيري بوتاس (وليامس) والوصول إلى المركز الرابع ثم لحق به ريكياردو مجددا.

وشهدت اللفة 40 صراعا مثيرا بين ريكياردو وباتون على المركز الرابع حيث نجح سائق ماكلارين-مرسيدس في المحافظة على موقعه حتى اللفة 42 قبل أن ينحني أمام ضغط السائق الأسترالي الذي أصبح رابعا خلف زميله فيتل.

وعندما كانت الرافعة تحاول سحب سيارة سوتيل فقد بيانكي السيطرة على سيارته عند المنعطف ذاته واصطدم بالرافعة ما تسبب في رفع العلم الحمر مجددا في اللفة 46 بسبب خطورة الحادث الذي تعرض له السائق الفرنسي الذي نقل بسيارة الإسعاف وهو فاقد الوعي، وانتهى السباق عند هذه الحادثة دون أن يصل إلى لفته الثالثة والخمسين الأخيرة.

22