هاميلتون يواصل زحفه نحو اللقب الثالث

الاثنين 2015/09/07
هاميلتون على موعد جديد مع التاريخ

روما - تابع سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون زحفه نحو الفوز باللقب العالمي للمرة الثانية على التوالي والثالثة في مسيرته، وذلك بعد تسيده سباق جائزة إيطاليا الكبرى، المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد والتي أقيمت أمس الأحد على حلبة مونزا.

واستحق هاميلتون فوزه الثاني على التوالي في مونزا والثالث في مشواره الذي بدأ في الفئة الأولى عام 2007، إذ سيطر على السباق من البداية حتى النهاية دون أي منافسة، متقدما على سائق فيراري بطل العالم أربع مرات الألماني سيباستيان فيتل والبرازيلي فيليبي ماسا (وليامس-مرسيدس) الذي صعد إلى منصة التتويج بعد اضطرار سائق مرسيدس الآخر الألماني نيكو روزبرغ إلى الانسحاب بسبب عطل في محرك سيارته تعرض له قبل لفتين على النهاية. وعزز هاميلتون الذي انطلق من المركز الأول للسباق السابع على التوالي (الرقم القياسي باسم البرازيلي الراحل إيرتون وهو 8 سباقات على التوالي)، بفوزه الثامن هذا الموسم والأربعين في مسيرته صدارته للترتيب العام بعدما رفع رصيده إلى 252 نقطة، أمام زميله روزبرغ (199 نقطة) وفيتل (178 نقطة)، فيما يسير فريق مرسيدس بثبات أيضا نحو لقب الصانعين للموسم الثاني على التوالي بعدما رفع رصيده إلى 451 نقطة في الصدارة أمام فيراري (270).

ويبدو أن اللقب إن كان عند الصانعين أو السائقين لن يفلت من مرسيدس في هذا الموسم الذي تبقى على انتهائه سبعة سباقات، إذ توج حتى الآن بعشرة انتصارات من أصل 12 سباقا ولم تفلت منه سوى جائزة ماليزيا والمجر حيث كان الفوز من نصيب فيتل.

وحقق هاميلتون انطلاقة مثالية للسباق خولت له الاحتفاظ بمركزه الأول خلافا لرايكونن الذي فقد مركزه الثاني بعد تأخر انطلاقه ما سمح لزميله فيتل في الصعود إلى المركز الثاني، كما تأثر روزبرغ في الانطلاق المخيب لرايكونن لأنه كان يتواجد خلف السائق الفنلندي فتراجع بدوره من المركز الرابع إلى السابع بعدما تقدم عليه كل من ماسا وزميله في وليامس الفنلندي فالتيري بوتاس والمكسيكي سيرخيو بيريز (فورس إنديا مرسيدس).

وسرعان ما تمكن روزبرغ من تخطي بيريز ودخل في صراع مع بوتاس وماسا على المركز الثالث، في حين كان زميله هاميلتون يحلق في الطليعة ويوسع الفارق الذي يفصله عن فيتل إلى أكثر من 5 ثوان مع الوصول إلى اللفة التاسعة من أصل 53.

أما بالنسبة إلى رايكونن الذي تراجع في بداية السباق إلى ذيل الترتيب تقريبا فشق طريقه حتى المركز التاسع مع الوصول إلى اللفة 19.

وبقي الوضع على حاله حتى التوقف الأول الذي سمح لروزبرغ بتخطـي ماسا وبوتاس بفضل الاستراتيجية الموفقة لمرسيدس، في حين واصل زمليه هاميلتون في تسيده السباق والابتعاد بفارق أكثر من 19 ثانية عن فيتل مع الوصول إلى اللفة الثانية والثلاثين.

وغابت بعدها الإثارة عن السباق حتى اللفتين الأخيرتين عندما تمكن رايكونن من تجاوز بيريز والصعود إلى المركز السادس ثم حصلت الكارثة بالنسبة إلى مرسيدس مع انفجار محرك روزبرغ في اللفة الثانية والخمسين قبل الأخيرة، ما فتح الباب أمام ماسا للحصول على المركز الثالث للمرة الثانية هذا الموسم بعدما تقدم على زميله رايكونن الذي حصل في نهاية المطاف على المركز الخامس أمام بيريز.

23