هاينكس: وداعا أبطال أوروبا للأبد

24 نقطة تفصل بايرن عن أقرب منافسيه بعدما كان متأخرا بخمس نقاط قبل تولي هاينكس مهمة التدريب.
الخميس 2018/05/03
أشاد بأداء فريقه

برلين – “لن أجلس مجددا على مقاعد البدلاء في دوري الأبطال”. حزين للخروج في مدريد، لكنه فخور بالعمل المنجز، هكذا عبّر مدرب بايرن ميونيخ الألماني يوب هاينكس عن توديعه لأكثر البطولات سحرا والمتوج بلقبها مرتين في مسيرته.

وكانت مباراة الثلاثاء التي تعادل فيها بايرن ميونيخ الألماني مع مضيفه ريال مدريد الإسباني في مدريد 2-2 في إياب نصف النهائي، الأخيرة لهاينكس في دوري أبطال أوروبا.

ويبلغ هاينكس الثالثة والسبعين من العمر الأربعاء المقبل وسيترك مع نهاية الموسم الحالي المنصب الذي تولاه في مهمة إنقاذ خلفا للإيطالي كارلو أنشيلوتي في أكتوبر الماضي.

وقال هاينكس “بالطبع أعلم الآن، إنه أمر نهائي بأنني لن أعود إلى مقاعد البدلاء في مباراة ضمن دوري الأبطال أبدا، واعتقد بأنه أمر جيد”.

وتابع “ليس هناك الكثير من الناس الذين يتصدون لمثل هذه المغامرة في سن الـ72”.

وأضاف المدرب الفائز باللقب الأوروبي مع ريال مدريد بالذات عام 1998 ومع بايرن ميونيخ في 2013 حين قاده إلى ثلاثية تاريخية بعد أن أضافه إلى لقبي الدوري والكأس المحليين، “أجل، لا أشعر بأي عاطفة، لقد انتهى الأمر الآن، أنا فقط أشعر بخيبة أمل من النتيجة، خاصة بالنسبة إلى اللاعبين”.

لكنه أشاد بفريقه قائلا “يجب أن أشيد بفريقي، فأنا لم أر بايرن ميونيخ بهذا المستوى منذ أعوام، كانت كرة القدم في أفضل حالاتها”.

وقاد هاينكس بعد عودته من تقاعد استمر أربعة أعوام بايرن إلى الاحتفاظ بلقب البونديسليغا، وسيخوض أيضا نهائي الكأس المحلية ضد إينتراخت فرانكفورت بإشراف المدرب المستقبلي للفريق البافاري الكرواتي نيكو كوفاتش في 19 مايو في برلين.

وأعلن بايرن قبل أكثر من أسبوعين تعيين كوفاتش مدربا لفريقه بعد رحيل هاينكس في نهاية الموسم الحالي.

وأكد المدرب المخضرم أنه استمتع بالعمل مع نجوم بايرن. فحين تولى المهمة في أكتوبر كان الفريق متأخرا بخمس نقاط عن المتصدر، لكنه ضمن الشهر الماضي اللقب السادس على التوالي ويتقدم حاليا بفارق 24 نقطة عن أقرب منافسيه.

وأوضح هاينكس “كان الجو ممتازا، مع تعاون رائع على مدار الأشهر التسعة، إنها مجموعة ذات شخصية، ومن المؤسف أنها لم تكافأ”.

وأشاد المدير الرياضي لبايرن ولاعبه السابق البوسني حسن صلاح حميدزيتش بالمدرب هاينكس، وقال “يجب أن نرى من أين عدنا، كنا غائبين في أكتوبر، ولذلك يجب أن أشيد كثيرا بهاينكس”.

وقال الرئيس التنفيذي للنادي كارل هاينتس رومينيغه بعد المباراتين ضد ريال “سيظهر عالم كرة القدم أكبر قدر من الاحترام لفريقنا وللمدرب يوب هاينكس”.

22