ها أنا أمسك كل شيء

الأحد 2020/05/10
لم يمت أبدًا

وسام الموسوي

أنا المعتصم وسام

الألم لا يعني لي شيئًا

فهو ضحك وفير لمن اعتاد عليه.

***

الإصرار على البقاء

فكرة اقترفها الآن حتى نفاد الوقت من فكرته.

***

الغباء فكرةُ الريح في الشتاء

ولهذا أعتبرها ندًا حقيقيًا لخيام المعتصمين.

***

لم يكن لديّ شيء

وها أنا أمسك كل شيء

مثلا تجردي في حب العراق

وهل هناك أعظم من هذا؟

***

لولا العراق لكنتُ مشهدًا مؤذيًا

مثلا

حانة خالية من عاشقيّن

أو

رأيًا حكيمًا لم ينصفه الأغبياء.

***

لم أفعل ما فعلته

إلى صفاء السراي:

هو لا يريد شيئًا

كان يريد فقط أن يمسك الحياة ويضعها في قلب العراق.

***

لم يكن صفاء وحده

كانت(ثنوه) أمه تصرخ أمامه وخلفه

وتقول: بغدااااااد

إنه صفائي الوحيد أمسكيه قبل أن يصلني بلا نبض.

***

لم يمت أبدًا

إنه الآن ينظر إلى لعراق

وكأنه الطريق الوحيد الذي يسلكه كل المتظاهرين.

***

كنتَ تقول

 لا أحد يحب العراق مثلك وهذا صحيح جدًا

أتعرف لمَ؟

فقط لأنك كنت تعرف أن العراق لا يعشقه سوى رجلٍ مثله.

***

أتعرف لماذا أنا حزين يا أخي؟

لأنني لم أفعل ما فعلته أنت يا صفاء

وهنا تكمن خسارتي الأكيدة.

13