هبوط طفيف في أسعار النفط مع انحسار المخاوف من تعطل الإمدادات

الجمعة 2015/03/27


عاصفة الحزم لا تمس امدادات النفط

سنغافورة - تراجعت أسعار النفط أكثر من دولار الجمعة بعد مكاسب حادة سجلتها في الجلسة السابقة مع انحسار المخاوف من تعطل الإمدادات بسبب الضربات الجوية التي تقودها السعودية في اليمن.

وقال جولدمان ساكس إن الضربات الجوية في اليمن لن يكون لها تأثير يذكر على إمدادات المعروض النفطي نظرا لأن اليمن مصدر صغير للخام وأن الناقلات يمكنها تجنب العبور من مياهه للوصول إلى الموانئ التي تقصدها.

وهبط سعر مزيج برنت دولارا إلى 58.19 دولار للبرميل بعد أن سجل 57.93 دولار في وقت سابق. وانخفض سعر الخام الأميركي 96 سنتا إلى 50.47 دولار للبرميل بعدما بلغ 50.25 دولار في وقت سابق.

وقفزت أسعار النفط نحو خمسة بالمئة الخميس مسجلة أكبر مكاسبها اليومية في شهر مع شن السعودية وحلفاؤها العرب ضربات جوية في اليمن أثارت مخاوف من أن يؤدي تصاعد الصراع في الشرق الأوسط إلى تعطل إمدادات المعروض العالمي.

وشن التحالف الذي تقوده السعودية المزيد من الغارات الجوية الجمعة على أهداف في العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون ومن بينها أهداف قريبة من المجمع الرئاسي.

وتقترب أسعار النفط من تحقيق مكاسب أسبوعية بفعل مخاوف من التأثير المحتمل للتوترات الجيوسياسية الحالية على مضيق باب المندب الذي قد يؤثر إغلاقه على 3.8 مليون برميل يوميا من تدفقات الخام والمنتجات النفطية.

ويتجه برنت لتسجيل زيادة أسبوعية نسبتها خمسة بالمئة هي الأكبر من نوعها منذ أوائل فبراير بينما يتجه الخام الأميركي لصعود أسبوعي نسبته عشرة بالمئة وهو الأعلى منذ بداية 2011.

واستبعد بنكا جولدمان ساكس وإيه.إن.زد أن يؤدي أي اتفاق نووي مع إيران إلى ارتفاع صادرات النفط الإيرانية قبل النصف الثاني من العام الحالي.

1