هجمات التحالف الدولي تخنق مصادر داعش المالية

الأحد 2014/12/28
جون آلن يدعو المعارضة السورية المشتتة إلى التكتل تحت قيادة موحدة

برلين - ترى الولايات المتحدة الأميركية أن ميليشيات تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" تواجه صعوبات مالية حاليا في سوريا والعراق عقب الهجمات الجوية التي قام بها التحالف الدولي ضد التنظيم على مدار الأسابيع الماضية.

وقال جون آلن، المبعوث الخاص من الرئيس الأميركي باراك أوباما لتنسيق مهمة التحالف الدولي ضد "داعش" "أسفر هجومنا العسكري عن تراجع إيرادات التنظيم من صفقات النفط بشكل واضح".

وتابع آلن: "يواجه تنظيم "داعش" صعوبة أكبر حاليا في دفع الرواتب".

وطالب آلن مجموعات المعارضة السورية المشتتة بالتكتل تحت قيادة موحدة لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك قبل انعقاد مؤتمر السلام الخاص بالأزمة السورية المخطط عقده في العاصمة الروسية موسكو.

وفي الوقت ذاته شدد آلن على ضرورة انسحاب الرئيس السوري بشار الأسد، موضحا أن ذلك يمثل "خطوة كبيرة لحل مشكلات أساسية أو على الأقل لمعالجتها".

ووفقا لتصريحات من مسؤولين بوزارة الخارجية الروسية، من المقرر أن يشارك ممثلون من سوريا في المؤتمر المخطط عقده في موسكو في نهاية يناير القادم.

ولكن لم تذكر وكالات الأنباء الروسية شيئا حتى الآن عن الشكل الدقيق للمؤتمر أو المشاركين فيه بالتحديد.

1