هجمات المتشددين تتزايد ضد رجال الشرطة المصرية

الجمعة 2014/02/07
"أنصار بيت المقدس" تبنت سلسلة هجمات ضد الشرطة والجيش

القاهرة - ذكرت الشرطة المصرية أن أربعة من عناصرها جرحوا، الجمعة، في انفجار عبوتين يدويتي الصنع أعلى جسر في القاهرة.

وتشهد مصر هجمات متزايدة تستهدف قوات وأفراد الأمن تتبناها جماعات جهادية، منذ أن عزل الجيش وأوقف الرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي.

وأدان رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي حادث التفجير الذي وقع صباح الجمعة واستهدف تجمعاً لعربات الأمن المركزي أعلى الكوبري المعدني بميدان الجيزة.

وذكر الببلاوي، على الصفحة الرسمية لرئاسة مجلس الوزراء المصري على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن "مثل هذه العمليات الإرهابية لن تنجح في العبث بأمن وأمان هذا الوطن وأنها لن تثني المصريين عن استكمال خطواتهم الثابتة نحو المستقبل الذي رسموه وطالما حلموا به".

وشدد على أن " مصر ستبقى أما الإرهاب فمصيره إلى زوال".

وأكد مسؤول كبير في الشرطة أن "قنبلتين صغيرتين يدويتي الصنع انفجرتا وأدتا إلى جرح أربعة من رجال الشرطة". إلا أنه لم يتمكن من تحديد مدى خطورة إصاباتهم.

ولم يتبين على الفور ما إذا كانت القنبلتان القيتا من قبل مهاجمين أو جرى زرعهما أعلى الجسر. وأظهرت لقطات فيديو بثها التلفزيون الرسمي سيارات شرطة وإسعاف في موقع الهجوم.

وكان سكان في العاصمة المصرية ذكروا أنهم سمعوا دوي انفجارين لم تعرف أسبابهما بفارق دقيقتين الجمعة في وسط القاهرة، هرعت بعدهما سيارات الإسعاف.

وذكرت بوابة "الأهرام" أن الانفجارين تسببا في حدوث حالة ذعر بين المواطنين وتم غلق المنطقة بالكامل.

وفي محافظة الشرقية، قتل ضابط شرطة بإطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين أثناء خروجه من مكان عمله بالمحافظة.

وقال موقع "الدستور الأصلي"، الجمعة، إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على أمين شرطة (ضابط) أمام مركز عمله في كفر صقر بمحافظة الشرقية ما أدى إلى مقتله على الفور بعد إصابته برأسه.

وكانت محافظة الشرقية شهدت على مدار الأسبوع الماضي حوادث عنف استهدفت عدداً من أفراد الشرطة والجيش، أسفرت عن مقتل 4 شرطيين وإصابة عدد من العسكريين بجروح.

وتبنت جماعة "أنصار بيت المقدس" المتشددة سلسلة الهجمات القاتلة التي تضرب الشرطة والجيش في مصر مؤخرا، من بينها تفجير بسيارة مفخخة استهدف مديرية أمن القاهرة، وإسقاط طائرة مروحية عسكرية بصاروخ في سيناء، واغتيال لواء كبير في الداخلية في وضح النهار في العاصمة القاهرة.

ومنذ عزل مرسي في يوليو الفائت، قتل أكثر من 120 من رجال الجيش والشرطة في هجمات في سيناء وحدها. وقتل أربعة من رجال الشرطة في الهجوم بسيارة مفخخة الذي استهدف مديرية أمن القاهرة في 24 من يناير الماضي.

ومنذ الثالث والعشرين من يناير الماضي، قتل 14 شرطيا في هجمات عبر البلاد، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس.

1