هجومان انتحاريان يستهدفان إدارتي الأمن والبحث الجنائي بعدن

الأحد 2017/11/05
استهداف الأمن هدف للمتشديين

عدن - تمكن انتحاري الأحد من التسلل الى مقرّ ادارة البحث الجنائي في عدن قبل أن يفجّر نفسه، بعد قليل على تفجير انتحاري أول استهدف ادارة أمن عدن وأدى الى مقتل خمسة جنود يمنيين، حسب ما أفاد مصدر أمني.

وقال المصدر إن الانفجار أدى الى اندلاع حريق كبير في مقر إدارة البحث الجنائي وحصل تبادل لاطلاق النار بين حراس المقرّ و"عناصر من القاعدة". وكان المصدر أفاد في وقت سابق عن عملية انتحارية استهدفت إدارة أمن عدن، كبرى المدن في جنوب اليمن، وأسفرت عن مقتل خمسة جنود وإصابة آخرين بجروح.

وأفادت مصادر محلية بمقتل خمسة جنود موالين للجيش الحكومي اليمني، جراء انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري بمدينة عدن جنوبي البلاد.

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت أمام بوابة مقر إدارة البحث الجنائي، في مديرية خور مكسر بعدن، ما أسفر عن مقتل خمسة جنود وإصابة آخرين.

وأوضحت المصادر أن اشتباكات مسلحة اندلعت عقب التفجير بين رجال الأمن ومسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة.

وأوضحت المصادر أن قوات الأمن طوقت مقر البحث الجنائي المجاور لإدارة أمن عدن.

ورغم تحريرها من قبضة الحوثيين والمسلحين الموالين لهم عام 2015، لا تزال محافظة عدن، التي أعلنتها الحكومة الشرعية عاصمة مؤقتة للبلاد، تشهد اضطرابات أمنية واسعة.

1