هجوم الغردقة يوقع قتلى وجرحى في صفوف سائحات من جنسيات مختلفة

السبت 2017/07/15
هجوم قد يعيد عجلة السياحة إلى الوراء

القاهرة - أقدم مسلح بسكين، الجمعة على قتل سائحتين ألمانيتين وجرح أربع بينهما تشيكيتان على شاطئ فندق في منتجع الغردقة على البحر الأحمر، وفق ما أكدته مصادر طبية وأمنية مصرية.

وتزامن هذا الهجوم مع قيام مسلحين مجهولين بقتل خمسة رجال شرطة في هجوم بالرصاص قرب القاهرة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في وقت سابق إن ست سائحات أجنبيات أصبن في الهجوم. وأضافت أن الشرطة ألقت القبض على المهاجم وأنها تستجوبه للوقوف على دوافعه.

وتابعت الوزارة في بيان بصفحتها على فيسبوك “أشارت التحريات المبدئية إلى أن ذلك الشخص كان قد تسلل إلى شاطئ أحد الفنادق السياحية سباحة من خلال شاطئ عام مجاور وتمكن من الوصول لمكان تنفيذ الجريمة”.

وتشهد مصر في الآونة الأخيرة تصاعدا لافتا في العمليات الإرهابية كان أخطرها حينما أقدمت عناصر جهادية تابعة لولاية سيناء المبايعة لتنظيم داعش على شن هجوم على نقاط أمنية في مدينة رفح في 7 يوليو الجاري ما أدى إلى مقتل نحو 26 أمنيا.

ومن شأن هجوم الغردقة أن يعيد عجلة السياحة إلى الوراء مجددا، خاصة وأنه يأتي في ذروة الموسم السياحي.

ولم ترفع بريطانيا وروسيا بعد حظرا على تنظيم رحلات جوية إلى منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر منذ أسقط تنظيم الدولة الإسلامية طائرة ركاب روسية في عام 2015 بعد إقلاعها من مطار المنتجع مما أسفر عن مقتل 215 شخصا كانوا على متنها.

وتعتمد مصر إلى حد كبير على السياحة في الحصول على العملة الصعبة. وتضررت تلك الصناعة بشدة من سنوات الاضطراب السياسي بعد الانتفاضة الشعبية 2011 والزيادة في عنف الإسلاميين المتشددين.

وأظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة أن عدد السائحين الوافدين إلى مصر زاد بنحو 49 بالمئة في مارس بالقياس إلى الشهر نفسه من العام الماضي. وبلغ عدد السائحين في مارس 654 ألفا و900 سائح، بينما كان العدد 440 ألفا 689 سائحا في مارس 2016.

2