هجوم انتحاري على الحدود العراقية الكويتية

الخميس 2015/03/19
الشاحنة كانت متوقفة في مرآب للشاحنات

بغداد - قتل ثلاثة عراقيين وأصيب خمسة آخرون على الأقل بانفجار شاحنة مفخخة كانت متوقفة في مرآب لتوقف الشاحنات والعربات بالقرب من منطقة سفوان في محافظة البصرة جنوبي العراق والمتاخمة للحدود مع الكويت.

وقال قائم مقام قضاء الزبير طالب الحصونة في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن شاحنة مفخخة كانت مركونة إلى جانب العشرات من الشاحنات والعربات في مرآب عام على جانب طريق يبعد عن ميناء أم قصر 11 كيلومترا ويبعد عن منطقة سفوان 12 كيلومترا انفجرت ما أحدث دمارا كبيرا في الشاحنات القريبة وأدى إلى مقتل ثلاثة من السائقين وجرح خمسة آخرين.

وأوضح أن خبراء المتفجرات هرعوا إلى مكان الحادث لمعرفة ما إذا كان الانفجار نجم عن شاحنة واحدة أو أكثر.

وطوقت الشرطة العراقية موقع الحادث على الفور فيما هرعت سيارات الإسعاف لنقل الضحايا إلى المستشفيات القريبة.

وتسعى الكويت لطمأنة مواطنيها إلى أن الحدود مع العراق آمنة. واصطحب أكبر مسؤول أمن حدودي بوزارة الداخلية مجموعة من الصحفيين هذا الأسبوع في جولة بالمنطقة، وقال إنه ليس هناك أي علامة تشير إلى أي اختراق للحدود مع العراق.

وقال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود في وزارة الداخلية اللواء الشيخ محمد اليوسف الصباح “رجال أمن الحدود يواصلون الليل بالنهار من أجل الحفاظ على أمن الوطن وأمان مواطنيه معتبرا إياهم بأنهم درع الوطن “.

وأكد الشيخ محمد اليوسف في تصريح للصحافيين خلال جولة تفقدية نظمتها ادارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية إلى إدارة الحدود الشمالية سلامة الحدود البرية والبحرية الكويتية للبلاد، مبينا أنها لم تشهد خلال الفترة الأخيرة حالات تسلل أو محاولات عدائية لاسيما أن الإدارة العامة لأمن الحدود البرية تتخذ كل التدابير الوقائية لحفظ الأمن على الحدود.

وأضاف “أن قوة أمن الحدود تعمل على التنسيق والمتابعة مع قوات وزارة الدفاع فيما يتعلق بتأمين الحدود”، مبينا أن درجة التنسيق والجهوزية وصلت إلى حد وصول قوات وزارة الدفاع وسلاح الطيران إلى أي موقع حدودي خلال نصف ساعة.

وأضاف أن هناك تنسيقا بصورة دورية بين قوات أمن الحدود وقوات التحالف ممثلة بالجيش الأميركي، مشيرا إلى وجود ضابط ارتباط لقوات التحالف بشكل دائم وميداني على طول الحدود البرية للبلاد.

وذكر أن هناك تنسيقا وتبادلا للمعلومات عن الوضع الأمني بين الجانب الكويتي والعراقي بشكل مستمر، لاسيما فيما يتعلق بعمليات التسلل التي أصبحت شبه معدومة، مبينا أن التنسيق يمتد إلى عملية تبادل المتسللين من الجانبين حال حدوث أي عملية تسلل.

3