هجوم انتحاري على قاعدة يتمركز بها مستشارون أميركيون شمال العراق

الأحد 2017/05/07
الانتحاريون يرتدون زيا أشبه بزي البشمركة الكردية وحلقوا لحاهم

كركوك (العراق) - قالت مصادر أمنية الأحد إن انتحاريين من تنظيم الدولة الإسلامية هاجموا قاعدة في شمال العراق يتمركز بها مستشارون عسكريون أميركيون مما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة ستة.

وفجر متشددان سترتيهما عند مدخل القاعدة (كيه1) أثناء الليل بينما قتلت قوات البشمركة الكردية التي تسيطر على منطقة كركوك حيث توجد القاعدة ثلاثة متشددين آخرين.

وقال ضابط لرويترز "كانوا يرتدون زيا أشبه بزي البشمركة الكردية وحلقوا لحاهم ليبدوا مثلنا".

وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن الهجوم في بيان وقالت إنها قتلت وأصابت فيه العشرات من "الصليبيين والمرتدين" في إشارة للبشمركة والمستشارين العسكريين الغربيين.

وتقاتل القوات العراقية المدعومة من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة لطرد الدولة الإسلامية من الموصل الواقعة على بعد 140 كيلومترا شمال غربي كركوك ولكن جيوبا كبيرة في المنطقة ما زالت تحت سيطرة المتشددين بما في ذلك الحويجة القريبة من القاعدة المستهدفة.

وعلى مدى الأشهر الماضية شن مسلحو "داعش" هجمات عنيفة انطلاقا من قضاء الحويجة على كركوك ومحافظة ديالى (شرق) المجاورة، وتطالب كركوك الحكومة الاتحادية في بغداد بتنفيذ عملية عسكرية لتحرير الحويجة من سيطرة التنظيم.

1