هجوم انتحاري لداعش أمام السفارة العراقية في كابول

الاثنين 2017/07/31
وضع أمني خطير في أفغانستان

بغداد - أعلن تنظيم داعش الاثنين مسؤوليته عن الهجوم على السفارة العراقية في كابول، بحسب ما أوردت وكالة أعماق التابعة للتنظيم عبر تطبيق "تلغرام".

وجاء في التبني "انغماسيان من الدولة الإسلامية يقتحمان مبنى السفارة العراقية في مدينة كابل الأفغانية"، دون تفاصيل إضافية.

وكان مصدر أمني أفغاني أفاد وكالة فرانس برس عن تعرض السفارة العراقية في وسط كابول لهجوم لا يزال جاريا تستخدم فيه قنابل وتسمع خلاله انفجارات.

وصرح المصدر الذي رفض الكشف عن هويته لفرانس برس "فجر انتحاري نفسه أمام مدخل السفارة العراقية ويحاول مهاجمان اقتحام المجمع الدبلوماسي". وأضاف "القوات الخاصة في المكان ويجري إجلاء المدنيين".

وأكدت وزارة الداخلية وقوع الانفجارات دون أن تحدد الموقع الذي استهدفته.

وسمع السكان القريبون من السفارة أربعة انفجارات على الأقل بعيد الساعة 11,00 (06,30 ت غ) تلاها اطلاق نار وقنابل يدوية، بحسب عدد من السكان.

وارتفع عمود من الدخان الكثيف الأسود فوق الحي المستهدف وسمع دوي سيارات الشرطة والاسعاف بعد أكثر من ساعة على بدء الهجوم.

تقع السفارة العراقية بالقرب من مقر "قوات الشرطة الأفغانية للحماية العامة" التابعة لوزارة الداخلية والتي تم تشكيلها لحماية المباني غير الرسمية.

ويأتي الهجوم بعد أسبوع من مقتل 35 شخصا على الأقل في هجوم انتحاري استهدف موظفين حكوميين في كابول مما يسلط الضوء على الوضع الأمني الخطير في أفغانستان في الوقت الذي تدرس فيه الإدارة الأميركية تعديل سياستها في المنطقة.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن هجوم الأسبوع الماضي، وقال متحدث باسم الحركة إن ليس لديه أي معلومات عن هجوم اليوم.

1