هجوم انتحاري يستهدف مسجدا في العاصمة الأفغانية

الجمعة 2017/06/16
إرهاب داعش متواصل في كابول

كابول - ذكر مسؤول أفغاني الجمعة أن انتحاريين اثنين فجرا متفجرات أثناء الصلاة بمسجد للشيعة في غربي كابول، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل مساء الخميس.

وقال بصير مجاهد، المتحدث باسم شرطة كابول إن ثلاثة مدنيين وشرطيا قتلوا مساء الخميس بينما أصيب خمسة مدنيين وأربعة من الشرطة، مؤكدا مقتل المهاجمين الاثنين أيضا.

وقال مجاهد إن كلا المهاجمين حاولا دخول المسجد مساء الخميس إلا أن الشرطة انتبهت لهما وحدث تبادل لإطلاق النار، وأن المهاجمين اختبآ في مطبخ المسجد، حيث فجرا نفسيهما هناك.

وقال المتحدث باسم الشرطة إنه "كانت هناك جثتان في المطبخ، هما على ما يبدو جثتا المهاجمين".

ومن بين القتلى ثلاثة مدنيين على الأقل وضابط بالشرطة بينما أصيب أربعة مدنيين وأربعة من الشرطة.

ووقع الهجوم في مسجد للشيعة بالمنطقة الغربية من المدينة، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم عبر وكالة أنباء أعماق التابعة له. وقال التنظيم في بيان "مقاتلو داعش نفذوا هجوما على حسينية للشيعة غرب كابول".

ووقع هجوم مماثل في نوفمبر استهدف مصلين شيعة وأسفر عن مقتل 30 شخصا، وأعلن داعش مسؤوليته عنه أيضا.

ويعد هذا الهجوم الكبير التاسع في العاصمة الأفغانية منذ بداية العام الجاري، وأدت هذه الهجمات إلى سقوط مئات المدنيين قتلى وجرحى.

وتسود حالة من التوتر في كابول منذ تفجير شاحنة مفخخة في 31 مايو أدى إلى مقتل أكثر من 150 شخصا واصابة المئات في الحي الدبلوماسي المحصن في المدينة، في أعنف هجوم تشهده العاصمة الأفغانية منذ 2001.

1