هجوم بحريني قوي على حزب الله

الأربعاء 2013/09/25
دول الخليج تتهم حزب الله بالتدخل في شؤونها

دبي – وصف وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد آل خليفة الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله بـ"المجرم" مشددا على أن أي تواصل مع الحزب الشيعي هو تواصل مع "العدو"، وذلك بعد تصريحات لنصرالله حمل فيها بشدة على حكومة البحرين.

وتأتي هذه التصريحات كردة فعل على استمرار نصرالله في دعم الاحتجاجات بالبحرين في كل خطاباته وامتدادا لموقف خليجي موحد يدخل في سياق قصقصة أجنحة الحزب ومحاصرة تحركاته.

وقال الشيخ خالد في تغريدة على تويتر إن "شعب البحرين أشرف وأكرم من أن يخاطبه مجرم تلطخت يداه بدماء الأبرياء في سوريا ولبنان والعراق".

كما قال إن "التواصل مع حزب الله الإرهابي هو تواصل مع العدو، ويخضع مرتكبه للقانون"، في تذكير بتجريم أي اتصال مع الحزب في البحرين.

وسبق أن اتخذ مجلس التعاون قرارا بتتبع شبكات حزب الله والمقربين منه، وتتهم دول المجلس حزب الله بالتدخل في شؤونها.

وأقر مجلس الوزراء البحريني في أبريل مقترح إدراج حزب الله على قائمة "المنظمات الإرهابية"، وأحال القرار إلى وزارتي الداخلية والخارجية لوضع القرار موضع التنفيذ.

وقدمت المنامة في آخر اجتماع خليجي حول ملف حزب الله معلومات دقيقة حول تدفق بعض رؤوس أموال رجال وسيدات الأعمال بالخليج على حزب الله وأنها تقارب نصف الأموال التي تتدفق عليه من جهات أخرى خاصة من إيران.

واقترحت خطة بحرينية مدعومة من السعودية تفاصيل عملية لمحاصرة الحزب الشيعي تقوم على تتبع شبكات التمويل وكذلك على تخليص المناصب القيادية العليا في أجهزة الدول الخليجية من المتعاطفين مع الحزب.

وكان نصرالله انتقد في خطاب ألقاه الإثنين البحرين التي تشهد احتجاجات تتهم المنامة طهران بالوقوف وراءها بتمويل مجموعات شبابية على استهداف مؤسسات الدولة وإشاعة الفوضى بالبلاد، كما تتهم حزب الله بالتورط بتدريب عناصر من تلك المجموعات مثلما أثبتت ذلك اعترافات من تم اعتقالهم.

ويقول مراقبون إن نصرالله لم يعد يستطيع الإقناع بأن وقوفه مع الاحتجاجات بالبحرين هو موقف مبدئي مساند لمطالب ثورات "الربيع العربي"، فقد وقف الزعيم الشيعي بكل قوته مع النظام السوري ضد الثورة الشعبية بسوريا، وبلغ الأمر حد التدخل العسكري للحفاظ على سلطة بشار الأسد.

1