هجوم دام يستهدف حفل زواج في العراق

الخميس 2017/03/09
الهجوم تزامن مع حملة تشنها القوات العراقية لاستعادة الجانب الغربي من الموصل

سامراء (العراق)- قتل 26 شخصا واصيب 25 بجروح في هجوم انتحاري استهدف مساء الاربعاء حفل استعداد للزواج في بلدة الى الشمال من مدينة تكريت (شمال بغداد)، حسبما افادت مصادر امنية وطبية الخميس.

وقال ضابط برتبة مقدم في الشرطة "قتل 26 شخصا بينهم طفلان واصيب 25 آخرون جراء هجوم نفذه ثلاثة انتحاريين يرتدون احزمة ناسفة خلال حفل استعداد لزواج في قرية الحجاج" الواقعة الى الشمال من مدينة تكريت.

واوضح ان الانتحاري "الاول فجر نفسه وسط رجال كانوا يرقصون خلال الاحتفال" الذي يطلق عليه اسم "الحنة" اي الليلة التي تسبق الزواج.

وتابع "بعد دقائق قليلة، لدى تجمع الاهالي فجر انتحاري ثاني نفسه وسط التجمع واعقبه ثالث في نفس المكان". واكد طبيب في مستشفى تكريت حصيلة الضحايا.

بدوره، اكد جمال عكاب، مسؤول الاعلام في مكتب محافظ صلاح صلاح الدين احمد الجبوري تفاصيل الهجوم وحصيلة الضحايا. ولم تتبن اي جهة مسؤولية الهجوم الذي يحمل بصمات تنظيم الدولة الاسلامية.

واشار ضابط الشرطة الى ان الهجوم استهدف حفل زواج نجل هاشم الفهد، احد زعماء عشيرة البونمر وهي تسكن منطقة الحجاج التي خضعت لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية حتى نهاية عام 2015، وفقا لضابط الشرطة.

وتمكنت القوات العراقية خلال الفترة الماضية من استعادة السيطرة على الغالبية العظمى من محافظة صلاح الدين، كبرى مدنها تكريت، من ايدي تنظيم الدولة الاسلامية.

ويتزامن الهجوم مع تنفيذ القوات العراقية هجوما واسعا لاستعادة الجانب الغربي من مدينة الموصل، ثاني مدن العراق وآخر اكبر معاقل الجهاديين في البلاد.

حيث أعلن الجيش العراقي، الخميس، السيطرة على حيي المعلمين والسايلو، ومحطة كهرباء بادوش، في الجانب الغربي لمدينة الموصل.

وقال قائد الحملة العسكرية لتحرير الموصل الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان إن "قوات مكافحة الارهاب حررت السايلو والمعملين ورفعت العلم العراقي فوق مبانيهما، وكبدت العدو خسائر كبيرة".

وفي هذه الأثناء، تحدث الملازم أول في الفرقة التاسعة بالجيش سمير داوود المحسن، عن استعادة محطة كهرباء بادوش.

وذكر أن "قوات مشتركة من الفرقة المدرعة التاسعة، وفصائل من الحشد الشعبي سيطرت على المحطة، بإسناد مباشر من طيران الجيش".

وعلى صعيد متصل، قال المقدم في الجيش العراقي عبد السلام الجبوري إن "كتيبة مدفعية ذكية أميركية بمحيط سد الموصل، استهدفت شبكة أنفاق تابعة لتنظيم داعش غربي ناحية وانة التي تسيطر عليها قوات البيشمركة".

وأضاف "تم استهداف شبكة الأنفاق بعد رصد تحركات لعناصر داعش بنحو 20 قذيفة، ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة بها". ورجّح الجبوري "مقتل العشرات من داعش في هذا القصف".

ومنذ قرابة أربعة أشهر تحتدم المعارك في الموصل بين القوات العراقية وتنظيم داعش الذي بدأت دفاعاته تتهاوى في ميدان المعركة لاسيما في الجانب الغربي من المدينة، حيث جرى انتزاع العديد من القرى والمواقع الاستراتيجية من قبضته.

1