هجوم على حسينية في السعودية يوقع خمسة قتلى

الثلاثاء 2014/11/04
هجوم نادر

الرياض - قتل خمسة اشخاص واصيب تسعة آخرون بجروح في هجوم مسلح استهدف مساء الاثنين حسينية خلال احياء ذكرى عاشوراء في قرية بالمنطقة الشرقية بالسعودية حيث يقيم غالبية المواطنين الشيعة.

وقال متحدث باسم الشرطة في بيان انه "اثناء خروج مجموعة من المواطنين من احد المواقع بقرية الدالوة بمحافظة الاحساء بادر ثلاثة اشخاص ملثمين باطلاق النار باتجاههم من اسلحة رشاشة ومسدسات شخصية" ما ادى الى مقتل خمسة اشخاص واصابة تسعة، بدون ان يحدد هذا الموقع.

وفي وقت لاحق، اكد المتحدث الامني باسم وزارة الداخلية انه تم القاء القبض على ستة اشخاص على خلفية هذا الهجوم الذي وصفه بانه "جريمة ارهابية".

وافاد سكان من المنطقة على شبكات التواصل الاجتماعي ان الهجوم وقع لدى خروج المجموعة من حسينية اثناء مراسم احياء ذكرى عاشوراء.

واضاف المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية في البيان الذي نقلته وكالة الانباء الرسمية السعودية ان الهجوم وقع عند الساعة 11:30 (2:30 الثلاثاء تغ) بدون ان يورد اي توضيح حول دوافع المهاجمين، مكتفيا بالقول انهم "ترجلوا من سيارة توقفت بالقرب من الموقع" وفتحوا النار على المجموعة.

واضاف ان "شرطة الاحساء باشرت في اجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها".

وانتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي صور لاثار الهجوم على مكان يبدو انه حسينية. واظهرت صور جثثا ملقاة على الارض خارج المبنى فيما اظهر شريط مصور اثار دماء خارج المبنى وداخله.

من جانبها، استنكرت اعلى هيئة دينية في المملكة هذا الهجوم "الاجرامي". وعبرت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء عن "استنكارها الشديد للحادث الإجرامي الذي وقع بمحافظة الأحساء"، حسبما نقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية.

وقال الأمين العام للهيئة الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد "ان هذا الحادث الإجرامي اعتداء آثم وجريمة بشعة يستحق مرتكبوه أقسى العقوبات الشرعية لما انطوى عليه من هتك للحرمات المعلومة بالضرورة من هذا الدين ففيه هتك لحرمة النفس المعصومة وهتك لحرمات الأمن والاستقرار وحياة المواطنين الآمنين المطمئنين وهتك للمصالح العامة".

هيئة كبار العلماء في السعودية تعرب عن استنكارها الشديد للحادث الإجرامي الذي وقع بمحافظة الأحساء

ودعا البيان جميع السعوديين ليكونوا "صفا واحدا تجاه هؤلاء المجرمين الخونة لتفويت الفرصة على أعداء هذا الدين وهذا الوطن الذين يطمعون في النيل من وحدتنا واستقرارنا".

الى ذلك، اعلن المتحدث الامني باسم وزارة الداخلية في بيان ان "المتابعة الأمنية للحادث اسفرت بتوفيق الله تعالى عن القبض على 6 أشخاص ممن لهم علاقة بالجريمة الإرهابية".

وتقع الاحساء في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط والتي تعد المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو عشرة بالمئة من سكان المملكة ذات الغالبية السنية.

وأظهرت تسجيلات مصورة بثت في مواقع للتواصل الاجتماعي ويزعم انها تصور محصلة الهجوم جثة على الارض والدماء تحيط بها خارج مبنى واناسا يتحركون مسرعين ويطلبون المساعدة. ولم يتسن على الفور التأكد من صحة تلك التسجيلات.

وأظهر أحد التسجيلات المصورة رجلا يمسك فوارغ طلقات عند مدخل ما يبدو انه مسجد للشيعة عليه اثار دماء.

ويحتفل الشيعة حول العالم بذكرى عاشوراء إحياء لمقتل الامام الحسين حفيد النبي محمد في معركة قبل 1300 عام.

وفي اكتوبر أصدر قاض سعودي حكما بالاعدام على نمر النمر رجل الدين الشيعي البارز في المنطقة الشرقية بتهم من بينها "إشعال الفتنة الطائفية" و"الخروج على ولي الامر". وكان اعتقال النمر قبل عامين قد اثار احتجاجات للشيعة في القطيف.

واشار احصاء سكاني حكومي في 2001 إلى انه كان يوجد حوالي مليون سعودي شيعي. لكن دبلوماسيين اميركيين قدروا في برقية للسفارة في 2008 نشرها موقع ويكيليكس انهم يمثلون ما يصل إلى 12 بالمئة من اجمالي سكان المملكة البالغ عددهم الآن 20 مليونا.

1