هجوم فاشل للحوثيين لاستعادة مقرات في إب

الخميس 2015/08/20
المقاومة الشعبية تتقدم للسيطرة على بقية مناطق تعز

صنعاء - أفادت مصادر صحفية يمنية الخميس بأن مقاتلي المقاومة الشعبية تصدوا لهجوم شنه مسلحو جماعة أنصار الله الحوثية مدعومين بقوات عسكرية موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في مديرية العدين بمحافظة إب وسط البلاد .

وقالت المصادر إن مواجهات عنيفة إندلعت الخميس بين مقاتلي المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي الذين شنوا هجوماً عنيفاً على منطقة " نقيل الرِكه"، بمديرية العدين التابعة لمحافظة إب، باستخدام الأسلحة الثقيلة والدبابات، فيما لا تزال المواجهات مستمرة.

وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين جلبوا تعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة بغرض استعادة المديريات التي سيطرت عليها المقاومة الشعبية خلال الأيام الماضية، بما في ذلك منطقة "نقيل الرِكة" التي تعتبر المنفذ الرئيسي الذي يستخدمه الحوثيون لإرسال تعزيزات من مديرية العدين إلى مدينة إب، عاصمة المحافظة.

يشار إلى أن محافظة إب تشهد منذ أكثر من أربعة أشهر مواجهات عنيفة بين مسلحي الحوثي ومقاتلي المقاومة الشعبية، الذين استطاعوا خلال الأيام الماضية استعادة السيطرة على بعض المديريات والمناطق التي كان يسيطر عليها الحوثيون.

من جهة أخرى جدد طيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، صباح الخميس، قصفه لمواقع تسيطر عليها جماعة أنصار الله الحوثية في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال سكان محليون إن طيران التحالف العربي شن خمس غارات على قاعدة الديلمي الجوية شمال العاصمة صنعاء، و حوالي أربع غارات أخرى على معسكر "الصباحة"، غرب صنعاء.

وأشارت المصادر إلى أن أعمدة الدخان تصاعدت بكثافة من تلك المواقع التي يسيطر عليها الحوثيون، فيما لا يزال الطيران يحلق بكثافة في أجواء المدينة.

وفي سياق متصل، شن طيران التحالف العربي اليوم عدة غارات جوية على مواقع يسيطر عليها مسلحو الحوثي في محافظة تعز، وسط اليمن.

وقالت مصادر صحفية في تعز إن الغارات استهدفت مقر "قوات الأمن الخاصة" و "القصر الجمهوري"، حيث تدور مواجهات عنيفة بين مسلحي الحوثي ومقاتلي المقاومة الشعبية الذين سيطروا على عدة مناطق في مدينة تعز ويحاولون حالياً استكمال السيطرة على بقية المناطق.

من جهة أخرى لقي ما لا يقل عن أربعة أشخاص حتفهم في انفجار عبوة ناسفة استهدفت مكتب محافظ محافظة عدن جنوبي اليمن.

وقالت مصادر صحفية من عدن إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت بالقرب من مكتب المحافظ نائف البكري، خلفت أربعة قتلى وحوالي 11 جريحا. وأكدت المصادر نجاة المحافظ لعدم تواجده في مكتبه خلال الانفجار.

يشار إلى أن البكري يتبع حزب التجمع اليمني للإصلاح "الاخوان المسلمون" وتم تعيينه محافظاً لعدن من قبل الرئيس عبدربه منصور هادي المقيم في الرياض.

1