هجوم مسلح يتسبب بمقتل 13 طالبا في ولاية أوريغون الأميركية

الجمعة 2015/10/02
المسلح أمر الطلاب بالانبطاح ارضا ثم ان ينهضوا ويعلنوا عن ديانتهم قبل ان يبدأ بإطلاق النار

روزبرج (اوريغون) – اعلنت السلطات في ولاية اوريغون الاميركية ان مالايقل عن 13 شخصا لقوا حتفهم بعدما فتح رجل مسلح النار في احدى المدارس العليا بالولاية الخميس .

وقالت النائب العام في اوريغون ايلين روزنبلوم ان المسلح لقى حتفه ايضا، مضيفة ان 20 شخصا اصيبوا بجراح ، حالة الكثيرين منهم خطيرة ، بحسب شبكة" سي بي اس نيوز" الاخبارية الاميركية.

وذكر مكتب رئيس مجلس مقاطعة دوغلاس عبر موقعي التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك أن الشرطة استجابت لنداء الطوارئ حول إطلاق النار في الـ 10.38 صباحا. وأشارت تقارير إعلامية أنه تم العثور على قتلى وجرحى في عدة فصول.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية أن حوالي 13 ألف طالب أغلبهم طلبة غير متفرغون يقصدون مدرسة يومبكوا كوميونتي كوليج. وأغلب الطلاب من النساء، ويبلغ متوسط عمر الطلاب 38 عاما وهو ما يزيد كثيرا عن معظم متوسط العمر في المدارس الأمريكية.

واستنتج الخبراء من خلال العدد الكبير للضحايا أن يكون الجاني استخدم لتنفيذ جريمته سلاحا نصف آلي.

قالت السلطات إن مسلحا فتح النار داخل معهد تعليمي في جنوب غرب ولاية اوريجون الاميركية الخميس فقتل تسعة اشخاص واصاب سبعة اخرين قبل ان تقتله الشرطة بالرصاص في احدث واقعة قتل عشوائي داخل حرم جامعي في الولايات المتحدة.

ولم يعلن هوية المسلح من جانب السلطات التي قالت إنها لاتزال تحقق لمعرفة دوافعه. غير ان شبكات سي.بي.اس وسي.إن.إن وان.بي.ٍسي التلفزيونية نقلت عن مصادر لم تسمها بسلطات انقاذ القانون قولها ان الرجل يدعى كريس هاربر وعمره 26 عاما.

وقالت شبكة سي.إن.إن انه عثر على ثلاثة مسدسات و"بندقية طويلة" مملوكة للرجل في موقع الحادث.

ومذبحة روزبرج هي الاحدث في سلسلة حوادث اطلاق نار عشوائي داخل كليات ودور للسينما وقواعد عسكرية وكنائس اميركية في السنوات القليلة الماضية. والحادث هو الاكثر فتكا منذ اطلاق النار في حزيران في كنيسة في ساوث كارولاينا مما أدى لمقتل تسعة اشخاص.

واثارت حوادث القتل مطالبات بمزيد من السيطرة على الاسلحة النارية في الولايات المتحدة حيث يحمي التعديل الثاني بالدستور الاميركي ملكية الاسلحة النارية.

ومتحدثا امام الصحفيين بعد حادث اطلاق النار في اوريغون قال الرئيس الاميركي باراك أوباما إن الحادث يجب ان يدفع الاميركيين الي مطالبة المسؤولين المنتخبين بمزيد من السيطرة على الاسلحة النارية.

وقال اوباما وقد بدا غاضبا ان حوادث اطلاق النار في الولايات المتحدة اصبحت "شيئا روتينيا."

وأبلغت كورتني مور (18 عاما) صحيفة نيوز ريفيو المحلية انها كانت في حصة الكتابة في سنايدر هول عندما اخترقت رصاصة الناقذة واستقرت في رأس معلمها.

وقالت إن المسلح أمر الناس بالانبطاح ارضا ثم طلب منهم ان ينهضوا ويعلنوا عن ديانتهم قبل ان يبدأ بإطلاق النار.

وقال جون هانلين قائد شرطة مقاطعة دوجلاس إن ثلاثة من المصابين في حالة حرجة.

وقالت كلية اومبكوا -التي بدأت هذا الاسبوع الفصل الدراسي الأول ويدرس بها اكثر من 13 ألف طالب- إنها ستغلق ابوابها حتى يوم الاثنين.

1