هدف بالوتيلي الصاروخي في مرمى بولونيا يصالحه مع جماهيره

الأحد 2014/02/16
الهدف أثار إعجاب الإيطاليين

روما - بينما كان ميلانو على وشك التعرض لتعثر جديد على أرضه أطلق بالوتيلي مهاجم منتخب إيطاليا تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في أعلى الزاوية اليسرى لمرمى بولونيا في الدقيقة 86. وهو الهدف العاشر لبالوتيلي في الدوري هذا الموسم، لكنه لم يحتفل واكتفى بالوقوف في مكانه.

وقال بالوتيلي الذي بكى بعد استبداله في مباراة انتهت بخسارة ميلانو 3-1 أمام نابولي في كأس إيطاليا الأسبوع الماضي: “رأيت الحارس متقدما عن مرماه ففكرت في محاولة التسديد بقوة ولحسن حظي دخلت الكرة المرمى”. وأضاف مهاجم انترناسيونالي ومانشستر سيتي السابق: “أعتقد أنه من المعتاد هنا أن تحدث تدخلات في الحياة الشخصية للأفراد، وأتمنى تجنب ذلك لأني أريد أن أبقى مهاجما في المنتخب الوطني، دعوني وشأني في حياتي حتى أستطيع تقديم أفضل ما لديّ في الملعب”.

وأهدى اللاعب هدفه الرائع في شباك فريق بولونيا، لصديقته حيث تصادف الهدف المرشح لأن يكون أحد أفضل الأهداف هذا الموسم أن يتم إحرازه في عيد الحب. حيث قال: “أهدي هذا الهدف لصديقتي، إنه هدف جميل وأحرزته يوم عيد الحب، وبالتالي هو هدية مني لها فأنا أحبها كثيرا”. كما حذر “السوبر ماريو” كما يلقبه معجبوه وسائل الإعلام، وطالبهم بضرورة احترام حياته الشخصية، وعدم الخوض فيها من الأساس.

وقال بالوتيلي في تصريحات نشرتها شبكة “فوتبول إيطاليا”: “على وسائل الإعلام، وخاصة في إيطاليا، أن تحترم خصوصيتي وحياتي الشخصية، ولو أرادوا أن أحرز أهدافا أكثر عليهم أن يبتعدوا عني”. وأضاف: “وسائل الإعلام تبالغ كثيرا، الجميع يركز على السلبيات فقط، أنصح الصحفيين بالهدوء والابتعاد عني خاصة في إيطاليا، لكي أركز أكثر مع المنتخب ونتألق في مونديال البرازيل”.

وسبق أن تصدر مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي السابق عناوين الصحف الأسبوع الماضي، بعد أن اعترف بأبوته لطفلة تبلغ من العمر سنة واحدة أنجبها من صديقته السابقة رافاييلا فيكو، وذلك بعد الخضوع لفحص الحمض النووي. وبعد أيام معدودة على اعترافه بأبوته لـ”بيا” في حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، تصدر بالوتيلي العناوين مجددا بعدما انهار بكاء على مقاعد الاحتياط إثر استبداله أمام نابولي (1-3)، وذلك لأنه أراد تسجيل هدف من أجل إهدائه لابنته التي تقيم مع والدتها في نابولي بالذات، بحسب تخمينات وسائل الإعلام.

وفي سياق متصل لم يندهش المدرب الهولندي كلارنس سيدورف المدير الفني للميلان من تسجيل ماريو بالوتيلي لهدفه الرائع، حيث قال لشبكة “سكاي سبورت”: “تلك النوعية من الأهداف بالوتيلي قادر على تسجيلها ولديه في ترسانة أسلحته المزيد سيظهره في المستقبل”. وأضاف سيدورف: “الرائع أن الفريق يؤمن بقدراته، فلا يمكنك أن تسجل مثل هذه الأهداف إلا إذا كان لاعبو فريقك يؤمنون بقدراتهم جيدا، وأنا شخصيا أؤمن بقدرات بالوتيلي، ولديّ ثقة لا محدودة في إمكانياته”.

واستمر المدرب الهولندي في حديثه قائلا: “حديثي في الإعلام الأيام الماضية تم تغيير صيغته فلم يُفهم بشكل صحيح، فقد قلت إنه ليس بطلا بعد، ولكنه سيصبح بطلا، فأنا أثق في ذلك تماما، ولم أكن أعني أنه ليس بطلا، ولن يصبح بطلا في المستقبل، وأنا أفكر فيه دائما بشكل إيجابي وأؤمن بقدرته”.

كما أشاد أدريانو جالياني، الرئيس التنفيذي لنادي ميلان، بالهدف “الصاروخي” الذي أحرزه الإيطالي ماريو بالوتيلي مهاجم الفريق في شباك بولونيا بالكالتشيو، مؤكدا أنه سيكون هدف العام.

وقال جالياني في تصريحات لتلفزيون ميلان: “الهدف الذي أحرزه بالوتيلي يثبت أنه واحد من خيرة مهاجمي العالم، يا له من هدف مذهل، لا أتخيل كيف قام بهذه التسديدة”. وأضاف: “سعادتي لا توصف بهذا الهدف، بالوتيلي سدد بهذه القوة دون حتى أن يجري، سأشاهد صور ولقطات هذا الهدف مرارا وتكرارا”.

23