هدف قاتل لفان بيرسي ينقذ مان يونايتد من الهزيمة أمام تشيلسي

الاثنين 2014/10/27
فان بيرسي ينقذ فان غال وبليغريني بهف قاتل

لندن - كاد جوزيه مورينيو أمس أن يعمق جراح معلمه السابق لويس فان غال، لولا هدف فان بيرسي في الثواني الأخيرة من الوقت الضائع. كما خفف الهدف من محنة مدرب مانشستر سيتي مانويل بليغريني الذي تعثر فريقه يوم السبت أمام ويست هام.

جاء تعادل تشيلسي أمام مانشستر يونايتد أمس بطعم الخسارة بعد أن تقدم منذ الدقيقة 53 بهدف من ديديه دروغبا. ورغم ذلك ابتعد تشيلسي بست نقاط عن السيتي و11 نقطة عن مانشستر يونايتد.

وحفظ المهاجم الهولندي روبن فان بيرسي ماء وجه مانشستر يونايتد وسجل له هدف التعادل 1-1 مع ضيفه تشيلسي في الوقت القاتل من مباراتهما أمس في المرحلة التاسعة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم لينقذ الشياطين الحمر من لطمة جديدة في الموسم الحالي ويوقف انطلاقة تشيلسي.

وقلب نيوكاسل تأخره بهدف في الشوط الأول إلى فوز ثمين بهدفين لهدف في الشوط الثاني على مضيفه توتنهام اليوم في مباراة أخرى بنفس المرحلة التي شهدت أيضا فوز إيفرتون على مضيفه بيرنلي 3-1 بفضل ثنائية للمهاجم المخضرم صامويل إيتو.

وعلى استاد "أولد ترافورد" بمدينة مانشستر، صمد الشياطين الحمر أمام ضيوفهم في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

ولكن مستوى تشيلسي تحسن كثيرا في الشوط الثاني وكاد يهز شباك مانشستر يونايتد أكثر من مرة لكنه اكتفى بالهدف الذي سجله الإيفواري المخضرم ديدييه دروغبا في الدقيقة 53 قبل أن يحرز فان بيرسي هدف التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وحافظ تشيلسي على سجله خاليا من الهزائم في الموسم الحالي وكان في طريقه لتحقيق فوزه الرابع على التوالي ولكن شباكه استقبلت هدف التعادل في الوقت القاتل ليرفع رصيده في صدارة جدول المسابقة إلى 23 نقطة من سبعة انتصارات وتعادلين ليتفوق على ساوثهمبتون صاحب المركز الثاني بفارق أربع نقاط. وارتفع رصيد مانشستر يونايتد 13 نقطة في المركز الثامن. وأكد تشيلسي مجددا على كونه عقدة كبيرة لمانشستر يونايتد حيث حقق الأخير الفوز في ست مباريات فقط من آخر 23 مباراة خاضها أمام تشيلسي.

مانويل بليغريني: نحن لا زلنا في بداية الموسم.. سنواصل القتال

واهتزت شباك فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو اليوم بعدما حافظ تشيلسي على شباكه نظيفة في المباراتين الماضيتين له في استاد "أولد ترافورد" معقل مانشستر يونايتد.

وبادر دروغبا بهز الشباك في الشوط الثاني اثر تمريرة من زميله الأسباني سيسك فابريغاس. وشهدت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة طرد المدافع الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش.

ولعب الأرجنتيني آنخل دي ماريا الضربة الحرة من الناحية اليسرى لتذهب الكرة عرضية أمام مرمى مانشستر يونايتد وقابلها البلجيكي مروان فيلايني بضربة رأس ارتدت من الحارس والدفاع الذي فشل في تشتيتها ليجدها الهولندي فان بيرسي أمامه حيث سددها بيسراه إلى داخل المرمى محرزا هدف التعادل القاتل.

ورفع نيوكاسل رصيده لعشر نقاط ليتقدم إلى المركز الرابع عشر في جدول المسابقة بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي وتجمد رصيد توتنهام عند 11 نقطة ليتراجع إلى المركز الحادي عشر بعدما مني بهزيمته الثانية على التوالي في المسابقة.

وفي مباراة أخرى أمس، سجل المهاجم الكاميروني المخضرم صامويل إيتو هدفين في الدقيقتين الرابعة و85 وأحرز زميله البلجيكي روميلو لوكاكو هدفا في الدقيقة 29 ليقودا إيفرتون للفوز 3-1 على بيرنلي في عقر داره.

ويوم السبت تعثر مانشستر سيتي أمام مضيفه ويست هام ليخسر المباراة بهدفين مقابل هدف واحد.

وجاءت هزيمة السيتي بعد مباراة سيئة ضد سسكا موسكو الأسبوع الماضي في دوري أبطال أوروبا أهدر سيتي خلالها تقدمه بهدفين ليتعادل 2-2. ونفى بليغريني أن فريقه يعاني من آثار المباراة التي جرت في روسيا لكنه تحسر على إهدار سلسلة من الفرص من مهاجميه الهدافين في المعتاد خلال الهزيمة أمام وست هام.

23