هدوء حذر يخيم على جنوب السودان في الذكرى الخامسة لانفصالها

السبت 2016/07/09
كير ومشار لم يوحدا قواتهما بعد

جوبا - يخيم الهدوء الحذر على مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان السبت في الوقت الذي تحتفل فيه أحدث دولة في العالم بمرور خمسة أعوام على الانفصال عن السودان بعد يوم من وقوع تبادل لإطلاق النار بالقرب من القصر الرئاسي.

وقال المتحدث باسم الجيش لول رواي كوانج " عاد الوضع إلى طبيعته ".

غير أن الأشخاص هجروا الشوارع وأفاد أحد الشهود بسماع إطلاق نار متفرق على بعد نحو 15 كيلومترا غرب العاصمة في الساعات الأولى من الصباح.

وكانت مناوشات قد اندلعت بين أفراد من الجيش الشعبي لتحرير السودان الحكومي والمتمردين من قوات المعارضة، أثناء لقاء الرئيس سلفا كير مع نائبه زعيم المتمردين السابق ريك مشار الجمعة.

وسمع دوي أعيرة نارية وقنابل يدوية وقذائف هاون، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية وبعثة الأمم المتحدة في البلاد.

وأشارت تقارير شهود غير مؤكدة إلى وجود جثامين ملقاة في الشوارع. ولم يستطع المتحدث باسم الجيش رواي كوانج التأكيد على إذا ما كان هناك أي إصابات.

وذكرت صحيفة (سودان تريبيون) أن المتحدث باسم مشار، جيمس جاديت، قال إن القتال بدأ عندما فتحت قوات الامن التابعة للرئيس كير النار على الحرس الشخصي الخاص بمشار.

وتصاعد صراع على السلطة بين كير ومشار إلى صراع مسلح في ديسمبر عام 2013، أسفر عن مقتل عشرات الآلاف وتشريد أكثر من مليوني شخص. وشكل الرجلان حكومة انتقالية في أبريل الماضي.

وانتهى الصراع الذي شهد مواجهة عرقية بين قبيلة الدنكا التي ينتمي لها كير وقبيلة النوير التي ينتمي لها مشار بعد أن وقع الجانبان اتفاق سلام في أغسطس آب الماضي.

ولم يوحد كير ومشار قواتهما بعد وهو بند أساسي في الاتفاق.

1