"هدية عصفور" يتربع على عرش النص المسرحي للأطفال

الخميس 2013/09/26
الشارقة تحتفي بالشاعر العراقي جليل خزعل

الشارقة - الدورة الخامسة من مسابقة النص المسرحي الموجه للأطفال اختتمت مؤخرا بالشارقة، في أجوائية احتفالية كبرى، وقد تميزت بحضور عديد الأسماء المعروفة من أدباء وشعراء وكتاب ساهموا في تأثيث فقرات حفل الاختتام الذي شهدت فعالياته الإعلان عن قائمة المتوجين بالجوائز الثلاث وهم الشاعر العراقي جليل خزعل والمصرية صفاء البيلي والأردنية هيا صالح.

وتعد هذه المسابقة من أهم المسابقات على الصعيد العربي التي تسعى إلى تعزيز مكانة النص المسرحي في المشهد الثقافي. هذا وأكد المشاركون أن هذه الدورة لقيت نجاحا كبيرا واهتماما واسعا من قبل وسائل الإعلام الإماراتية والعربية والعالمية.

كما أشار الفائزون إلى أن تتويجهم كان نتيجة عمل واجتهاد في مجال الكتابة الموجهة إلى الأطفال، وهي مجال صعب ومعقد يتطلب عديد التقنيات في الأسلوب وطريقة إيصال المعلومة والهدف من وراء إنجاز أي نص إبداعي، سواء كان شعريا أم نثريا.

شارك 84 كاتبا مسرحيا من أغلب الدول العربية في مسابقة النص المسرحي الموجه للأطفال بالشارقة في دورتها الخامسة لهذا العام ، وقد مرّت النصوص المشاركة بثلاث تصفيات، تأهل منها للمرحلة الثانية 48 نصاً، ثم تأهل للمرحلة الثالثة 26 نصاً.

واستطاع الشاعر جليل خزعل أن يحصل على الجائزة الأولى التي تبلغ قيمتها أربعة آلاف دولار عن نصه "هدية العصفور". وخزعل، المولود ببغداد سنة 1960، من أهمّ الكتّاب المتخصّصين في أدب الطفل. وهو عضو اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين. حاصل على ماجستير في التربية وعلم النفس .

أصدر خزعل أكثر من ستين كتاباً للأطفال في مجال الشعر والقصة والحكايات المصورة والكتب العلمية. بالإضافة إلى عشرات البحوث والدراسات والمقالات الصحفية حول أدب وثقافة الطفل. وكتب العشرات من الأغاني والمسرحيات وأفلام الرسوم المتحركة والمسلسلات الإذاعية والتلفزيونية. له مجموعة شعرية للكبار عنوانها "خريف الأصحاب"، ومجموعة شعرية للصغار بعنوان "باقة ورد".

كما تدرّس نصوصه في مناهج الدراسة في مراحل رياض الأطفال، والمرحلة الابتدائية، والمعاهد والجامعات في العراق والكثير من الدول العربية.

خزعل الحاصل على جوائز محلية وعربية كثيرة عن أعماله الأدبية للأطفال، طبعت أعماله في أغلب بلدان الوطن العربي. وترجمت إلى اللغة الإنكليزية والألمانية والإيطالية والكردية وغيرها من اللغات الأخرى.

والجدير بالذكر أن الشاعر جليل خزعل يعد من أبرز شعراء الأطفال. وقد أصدر أكثر من ستين كتاباً للأطفال في مجال الشعر والقصة والحكايات المصوّرة والكتب العلمية. بالإضافة إلى عشرات البحوث والدراسات والمقالات الصحفية حول أدب وثقافة الطفل.

وشارك خزعل في العديد من المهرجانات، والمؤتمرات الثقافية والأدبية الخاصة بأدب وثقافة الطفل. وحصل على جوائز كثيرة عن أعماله الأدبية للأطفال التي طبعت في أغلب بلدان الوطن العربي.

وحصلت الكاتبة صفاء البيلي من مصر على الجائزة الثانية، وقيمتها ثلاثة آلاف دولار، عن نصها "استغماية"، وهو نص يحكي عن الثورة والعدل والحق، موجه إلى الأطفال من سن 9 إلى 12 سنة. كما سبق وحصلت الكاتبة على عدد من الجوائز المهمة على المستويين المصري والعربي.

والجدير بالذكر أن صفاء البيلي مشروعها المسرحي الشعري حيث كتبت أكثر من سبعة نصوص مسرحية شعرية ومعظمها حاصل على جوائز مصرية وعربية من نصوصها المسرحية وهي "نوبة رجوع" و"نبضات في الحب والموت" و"الخروج من اللوحة" و"ديك الجن" و"احتفال خاص على شرف المتنبي" و"الجنرال " و"الحب والظلال". كما أن للشاعرة والكاتبة المسرحية صفاء البيلي أربعة دواوين شعرية.

وآلت الجائزة الثالثة، وقيمتها ألفا دولار، إلى الكاتبة الأردنية هيا صالح عن نصها "من حقي"، وسبق للكاتبة أن فازت بجائزة الإبداع الأدبي التي تمنحها مؤسسة ناجي نعمان للثقافة بلبنان2013، وذلك عن مخطوطها الموجّه للأطفال "شامة الصغيرة في ورطة كبيرة". يذكر أن هيا صالح عضو رابطة الكتاب الأردنيين وعضو اتحاد كتّاب الإنترنت العرب، وعضو لجنته الإدارية في الأردن (2007-2008) وعضو هيئة تحرير مجلة "وسام" للأطفال التي تصدر عن وزارة الثقافة (2010). صدر لها "الخروج إلى الذات" و"المرجع وظلاله - مقالات في روايات من الأردن" وللأطفال كتبت "كعكة الفاكهة" و"سلمى واليرقات" و"سلة العنب"، زهي حكايات من تراث الشعوب مترجمة من الإنكليزية.

وجاء في بيان هيئة المسابقة: "إن الهيئة العربية للمسرح إذ تهنئ الفائزين في النسخة الخامسة من مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للأطفال، لتؤكد اهتمامها باستمرار هذه المسابقة التي تشكل مع مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للبالغين (الكبار) موعداً مع تنافس الإبداع والمبدعين العرب، في أهم مسابقة لتأليف النص المسرحي العربي".

هذا وستطبع النصوص الفائزة في كتاب خاص يصدر عن الهيئة العربية للمسرح. كما يتم تكرم الفائزين ضمن فعاليات مهرجان المسرح العربي الذي سيقام في العاشر من شهر كانون الثاني/ يناير 2014 في الشارقة.

هذا وأفرزت خلال الدورات الأربع الماضية للساحة المسرحية العربية عدداً من الأسماء التي أصبحت مرموقة في هذا الصنف من الإبداع، كما تم تقديم عدد لا يستهان به من نصوصهم على خشبات المسارح.

14