هشام زعزوع لـ"العرب": مصر تراهن على السياحة العربية

قال وزير السياحة المصري هشام زعزوع لـ"العرب" إن تصريحات رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون دمرت السياحة المصرية في منتجعات شرم الشيخ والغردقة. وكشف أن خسائر شرم الشيخ فقط تصل إلى 125 مليون دولار شهريا.
الثلاثاء 2015/11/17
هشام زعزوع: الطائرات تنقل السياح إلى بلدانهم ولا تأتي بالبديل

القاهرة – أكد هشام زعزوع وزير السياحة المصري أن مصر تعول على السياحة العربية وخاصة الخليجية خلال الفترة المقبلة، لمواجهة الأزمة التي يواجهها قطاع السياحة بعد حادث الطائرة الروسية نهاية الشهر الماضي.

وأضاف لـ“العرب” أن القاهرة لديها إستراتيجية لترويج المقاصد السياحية المصرية في السعودية والإمارات والكويت خلال الأسبوعين المقبلين.

وأوضح أن مكتب هيئة تنشيط السياحة في أبوظبي، سيكون المركز الرئيسي للترويج السياحي في دول مجلس التعاون الخليجي، بهدف جذب السياح لإنقاذ القطاع السياحي.

وقال إن هناك خطة أخرى لترويج السياحة المصرية في دول المغرب العربي، حيث يتم التعاون مع جميع الدول العربية لجعل مكاتب الترويج الحالية أقل تكلفة وأعلى جودة في العمل.

وكشف أن السياحة العربية تمثل نحو 15 بالمئة من السياحة الوافدة إلى مصر، ونعول عليها حاليا لتقليل حدة الأزمة الراهنة التي تواجه القطاع السياحي.

وأضاف أن مصر، تقدم تسهيلات كبيرة حاليا في منح تأشيرات الدخول للسياح العربي، لا سيما دول المغرب العربي، لسهولة دخولهم وتوافدهم إلى مصر.

وأكد أن القاهرة تسعى لزيادة الوفود القادمة من البحرين والكويت ولبنان وتونس وأنها تجري مباحثات مع الكويت لإعادة تشغيل خط الطيران المباشر بين الكويت وشرم الشيخ.

وأشار إلى تنظيم فعالية فنية تضم وفدا سياحيا وفنيا من المغرب لزيارة شرم الشيخ في ديسمبر، تتبعها لقاءات مع مسؤولي شركات السياحة في البلدين.

وقال إن بعض الدول مثل ألمانيا والصين والهند لم تعلق رحلات الطيران، علما بأن ألمانيا هي السوق الرئيسية الثالثة لتوافد السياح بعد روسيا وبريطانيا.

وأقر بصعوبة توقع عدد السياح في احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة، مؤكدا أن سقوط الطائرة الروسية، أربك حملة الترويج في الخارج، والتي كان ينبغي أن تنطلق في بداية الشهر الحالي.

دعوة مشاهير الطهاة والفن لتقـديـم برامجهـم في شـرم الشيخ من أجـل طمأنة السيـاح

تأثير تصريحات كاميرون

وأشار إلى أن تصريح مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوجود قنبلة زرعت في الطائرة، تسبب في تناول الإعلام الغربي للحادث من جانب واحد وهو “التفجير بقنبلة”، واستبق بذلك نتائج التحقيقات.

وقال إن وزارة السياحة لاحظت أن تناول وسائل الإعلام الغربية للحادث منذ وقوعه في 31 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر، كان اهتماما طبيعيا. وقد تراجع الاهتمام بين 2 و4 نوفمبر، وهو ما كان يؤهل السياحة المصرية لأن تسير بشكل طبيعي في جذب السياح.

وأكد بنبرة حزينة قائلا لـ“العرب” إن بعد 4 نوفمبر، وبسبب تصريحات كاميرون بشأن وجود قنبلة، ثم تعليق رحلات الطيران قلبت الأمور رأسا على عقب.

وأوضح أن الإحصاءات كشفت أن 47 بالمئة من أكبر وسائل الإعلام الغربية تناولت بعد ذلك الحادث على أنه تفجير قنبلة بسبب خلل أمني في المطارات المصرية، وهو ما أثر على نفسية السائح المتجه إلى مصر.

وبلغ عدد السياح الوافدين إلى شرم الشيخ العام الماضي نحو 5.4 مليون سائح، مثلوا 55 بالمئة من إجمالي عدد السياح. وأكد الوزير أن نصفهم من الروس ونحو 16 بالمئة من بريطانيا. وتعد مدة إقامة السائح الروسي بشرم الشيخ الأطول بين السياح وتصل إلى نحو 12 ليلة، رغم انخفاض معدل إنفاقه. وتصل إقامة السائح البريطاني إلى نحو 9 ليال، ما يؤكد أهمية السوقين للسياحة في شرم الشيخ.

وكشف الوزير أن خسائر شرم الشيخ والغردقة تصل إلى 275 مليون دولار شهريا، إضافة إلى الخسائر غير المباشرة للقطاعات الأخرى.

وأضاف أنه إذا استمرت الأزمة 3 أشهر، فإن السياحة المصرية ستخسر نحو 825 مليون دولار، إضافة إلى خسائر المدن السياحية الأخرى مثل الأقصر وأسوان.

وقال الوزير إن مصر فقدت 66 بالمئة من السياحة الوافدة إلى شرم الشيخ والممثلة في السياحة الروسية والبريطانية.

وأشار إلى أن نسبة الإشغال كانت تبلغ 60 بالمئة قبل حادث الطائرة ثم تراجعت إلى 40 بالمئة، ومن المتوقع أن تنخفض أكثر لأن الطائرات تنقل السياح إلى بلدانهم، ولا تأتي بالبديل.

وأكد أن الاهتمام بشرم الشيخ، لن ينسي الحكومة السياحة في الأقصر أو أسوان، وقال إنه تم رصد 650 ألف دولار، لدعم العاملين في القطاع السياحي فيهما.

275 مليون دولار خسائر شرم الشيخ والغردقة شهريا بعد سقوط الطائرة الروسية

حملات لتوضيح الصورة

وكشف الوزير أن وزارة السياحة تعتزم القيام بحملات ترويجية في أوروبا، لكن ذلك يتطلب اختيار الوقت المناسب، وهو ليس الآن بالتأكيد، حيث كانت هناك خطة محددة من قبل لزيارة موسكو في 16 نوفمبر لكن تم إلغاؤها. وقال إن لدينا أفكارا غير تقليدية مثل دعوة المشاهير لزيارة مصر، والذين بدورهم سينقلون الصورة إلى الخارج، وقد وجدنا أن برامج الطهي لها نسب مشاهدة عالية في دول الخليج وأوروبا، ومن ثم فإن فكرة دعوة بعض مشاهير الطهاة لتصوير برامجهم، مطروحة على مائدة حل الأزمة الحالية.

وأكد أنه “ستتم دعوة الإعلام الدولي المؤثر لتغطية بطولة الإسكواش الدولية المزمع إقامتها في مصر، لنقل الصورة بحيادية، حيث تعد الأحداث الرياضية أحد الحلول التي سنركز عليها في الفترة المقبلة”.

وعبر الوزير عن أمله في أن تتراجع روسيا وبريطانيا عن قرارهما بتعليق الرحلات، خاصـة أن مصر بخير واقتصادها بـدأ يتعافى.

ورغم أن الوزير أكد التركيز أيضا على السياحة الداخلية، لإدامة زخم النشاط السياحي، لكنه قال إنها “لن تعوض الفاقد من الدخل الأجنبي”.

10