هفوة مطبعية تعرض كاميرون للسخرية

الخميس 2016/01/28
حادث "بسيط"

لندن - أثار قرار رئيس الوزراء البريطاني بإرغام المهاجرين على “إتقان اللغة الإنكليزية أو طردهم من بريطانيا” جدلا واسعا في البلاد، لكن النقاش الجاد تحول إلى موجة من السخرية اللاذعة من ديفيد كاميرون، الذي أصدر بيانا وبه خطأ إملائي، في تناقض صريح استهجنه المتابعون.

وتوالت التعليقات وردود الفعل الساخرة مباشرة بعد إصدار وزارة الداخلية البريطانية البيان. فبدل كتابة كلمة لغة بالإنكليزية “language” كتبت بالطريقة الفرنسية “langue”.

وعلق ني كوالي، وهو مراسل لإحدى المحطات التلفزيونية البريطانية قائلا “وزارة الداخلية تعلن عن اختبار لغة للاجئين، وزارة الداخلية لا تستطيع تهجئة كلمة لغة”، فيما كتب الموقع الساخر “فوزيون” منتقدا تلك الهفوة “الحكومة رسبت في اختبار اللغة الذي خصصته للاجئين”.

ووسط ذلك، لم يجد كاميرون، إلا الرد بدبلوماسية على الحادث “البسيط”، وقال على لسان الناطق الرسمي باسمه “متأكد أن فريقه يتحدث الإنكليزية كما يجب”، واستطرد قائلا إنه “لا أحد في مأمن من الخطأ”.

وخصصت الحكومة البريطانية صندوقا ماليا بقيمة 28 مليون دولار لتعليم النساء المسلمات الإنكليزية “لفك عزلتهن وتسهيل اندماجهن”.

12