هل اختطفت كائنات فضائية الطائرة الماليزية

السبت 2014/03/15
ما سر اختفاء الطائرة الماليزية

كوالالمبور- بعدما عجز “العلماء وعلمهم” عن تفسير سر اختفاء الطائرة الماليزية منذ أسبوع انتشرت على الإنترنت مئات التفسيرات للاختفاء الغامض لطائرة البوينغ 777، التي كانت تحمل على متنها 239 راكبا وهي في طريقها من كوالالمبور إلى العاصمة الصينية بكين.

ويؤكد مغردون أن إخفاء طائرة بوزن مئة طن لا يمكن إلا أن يكون من تدبير الجن أو كائنات فضائية.

وفسر بعضهم “أياد خفية لها قدرة مذهلة على إخفاء شيء بهذا الحجم وفي وقت وجيز لا يمكن أن يكون إلا من تدبير كائنات ذكية خارج الأرض”.

ويعزز هذا، بحسب منتديات أخرى على الإنترنت، غياب أي نداء للاستغاثة داخل الطائرة أو أية علامات لوجود عطل في محركها، فإذا لم تتمكن كل وحدات الإنقاذ وفرق الجيش ووسائل التكنولوجيا الحديثة من الحصول على قطعة صغيرة من حطام الطائرة الضخمة فهذا يعني حسب معلقين آخرين أن الطائرة اخترقت عالما آخر حيث لا معنى للزمن ولا للقوانين الفيزيائية. وذهب بعضهم إلى أن المسافرين سيخرجون إلى هذا العالم بعد مرور مئات السنين وهم يظنون أنهم لبثوا بعض الثواني فقط.

وتناقل بعضهم “أغرب ما قاله أحدهم” أن لصهره صفحة في موقع صيني للدردشة والتواصل شبيه بنظيره فيسبوك الشهير وأنه وجد الصهر أون لاين في إحدى المرات في إشارة إلى أنه كان يستخدمه”.

يذكر أن هواتف المفقودين ترن عند الاتصال بها لكن أحدا لا يجيب!

ويقول مغرد: بعد غياب تفسيرات أخرى لاختفاء الطائرة. حان الوقت لإلقاء اللوم على الكائنات الفضائية. وحمل آخرون المسؤولية لـ”برمودا” وهي منطقة جغرافية على شكل مثلث متساوي الأضلاع يقع في المحيط الأطلسي بين برمودا، وبورتوريكو، وفورت لودرديل (فلوريدا) ويسميه الكثيرون “مثلث الشيطان”، لاعتقادهم بوجود مملكة للجن فوق مياه برمودا.

واشتهرت المنطقة بسبب عدة مقالات وأبحاث نشرها مؤلفون في منتصف القرن الـ20 تتحدث عن مخاطر مزعومة في المنطقة. ولكن إحصاءات خفر السواحل للولايات المتحدة لا تشير إلى حالات اختفاء سفن وطائرات في هذه المنطقة أكثر من مناطق أخرى. ويرى معلقون أن اختفاء الطائرة الماليزية قد يكون سببه وجود مثلث برمودا جديد وغير معروف في آسيا يمتص السفن والطائرات.

وأكد آخرون “هناك احتمال أن يكون قد وقع لهم كما وقع ﻷبطال المسلسل المشهور LOST” الذي يروي قصة مسافرين تحطمت بهم طائرة فوق جزيرة مهجورة ووجدوا أنفسهم منقطعين عن كل العالم.

وعج موقع التدوينات الشهير Reddit بتعليقات تربط الحادث بصدفة عددية وبرقم سري غامض. وقال أحد المستخدمين إن الرحلة تحمل رقم 370 واختفت يوم 3/7 أي السابع من شهر مارس لتقطع مسافة 3700 كلم. والرحلة تحلق على ارتفاع 37.000 قدم.

وأحد الذين سرق منه جواز سفره من طرف أحد ركاب الطائرة يدعى لويجي مارالدي ويبلغ من العمر 37 عاما، أما الخطوط الجوية الماليزية فهي من كبريات شركات الطيران في آسيا بـ37.000 مسافر يوميا”.

والقاسم المشترك بين كل هذه الأعداد حسب هذا المعلق هو الرقم 37.

فيما رجح “اختطاف” الطائرة من قبل أنظمة دكتاتورية كنظام كيم جونغ أون في كوريا الشمالية التي اختطفت في العام 1969 طائرة يابانية. وأكد مستخدمون أن الطائرة تحمل ما يكفي من الوقود للتوجه إلى بيونغ يونغ. وقال آخرون إن النظام الروسي هو من اختطف الطائرة لإشغال العالم عما يحصل في أوكرانيا وسوريا.

19