هل انتهت قصة الحب بين شاكيرا وبيكيه

الاثنين 2017/10/09
شاكيرا وقعت في حب جديد

برشلونة (إسبانيا)- هل انتهت قصة حب نجم فريق برشلونة جيرار بيكيه (30 عاما) وشريكة حياته الفنانة الكولومبية شاكيرا (40 عاما) بعد سبع سنوات أنجبا خلالها ولدين؛ ساشا (سنتان) وميلان (4 سنوات)؟

فبحسب تقارير إسبانية وكولومبية، فإن نجم فريق برشلونة ونجمة البوب الكولومبية قد انفصلا بشكل نهائي رغم عدم وجود تأكيدات من هذا الطرف أو ذاك.

وأكد موقع “كوتيو” الإسباني، استناداً إلى أحد المقربين من بيكيه وشاكيرا أنهما انفصلا فعليا، فيما أكدت مواقع أخرى انتقال شاكيرا من بيتهما الجماعي.

وعرفت الأسابيع القليلة الماضية ظهور مجموعة من الشائعات بخصوص علاقة شاكيرا وبيكيه، خاصة بعد نشر المغنية الكولومبية لصورة على حسابها في موقع تويتر جمعتها بمواطنها المغني مالوما الذي شاركها إحدى أغانيها.

فيما ذهبت شائعات أخرى إلى أن امتلاء “أجندة” شاكيرا بالمواعيد بعد إصدارها لألبومها الجديد “أل دورادو” في مايو الماضي وعدم تفهم بيكيه لهذا الأمر هما سبب بداية الأزمة في علاقتهما.

ولم يكن أحد يتوقع أن تكون هناك مشاكل بين بيكيه وشاكيرا، خاصة وأنه حاضر بقوة في ألبومها الجديد، كما صرحت بذلك حين صدوره، وبالخصوص في أغنية “مي إيناموري”؛ أي وقعت في الحب.

24