هل تترجم مزايا الصداقة الحقيقية عبر الإنترنت

الاثنين 2016/11/07
فيسبوك قد يكون نافذة على حالة المستخدم الصحية

واشنطن - أشارت دراسة أميركية جديدة إلى أن نشاط الشخص على فيسبوك قد يكون نافذة على حالته الصحية بل ويمكن أن ينبئ عن احتمالات وفاته على المدى القصير.

لم يذهب الباحثون إلى حد القول إن استخدام موقع التواصل الاجتماعي إما سيعجل وإما سيؤخر وفاة الشخص، إلا أنهم توصلوا إلى أن كيفية تفاعله قد تشير إلى الكثير من مستوى الخطورة التي يتعرض لها.

وقال جيمس فاولر أحد كبار الباحثين في الدراسة وهو من جامعة كاليفورنيا بسان دييغو “لا يمكن أن نقول إن استخدام فيسبوك جيد بالنسبة إليك ولكني أعتقد أن الدراسة تقدم أدلة على أن ذلك على الأرجح ليس سيئا بالنسبة إليك”.

ومن أجل الدراسة استخدم الباحثون بيانات مجهولة المصدر عن نحو 12 مليون مستخدم لفيسبوك يعيشون في كاليفورنيا. وكلهم انضموا إلى الموقع قبل أكتوبر 2010، وأعمارهم كانت بين العشرين والستين خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2011، وهي الفترة التي قام خلالها الباحثون بتحليل النشاط عبر فيسبوك.

وقارن الباحثون معدلات الوفاة بين مستخدمي فيسبوك و89597 من غير مستخدميه وتبين أن نسبة الوفيات بين مستخدمي فيسبوك خلال هذه الفترة كانت أقل بنسبة 12 بالمئة على الأرجح.

وبالنسبة إلى بقية تحليلاتهم ركز الباحثون فقط على مستخدمي فيسبوك وحللوا أنشطتهم عبر الإنترنت مثل إرسال وقبول طلبات الصداقة، ونشر صور، وتسجيل الإعجاب بما نشره آخرون على صفحاتهم.

والناس الذين قبلوا طلبات معظم الأصدقاء بالانضمام إلى صفحاتهم كانت نسبة وفاتهم أقل بنحو 34 بالمئة عمن قبلوا عددا أقل من طلبات الصداقة. غير أنه لم تكن هناك مزايا لإرسال عدد أكبر من طلبات الانضمام إلى صفحات الآخرين.

21