هل تضمد الانتخابات جراح الماليين

السبت 2013/12/14
حوالي 6,5 ملايين مالي سيشاركون في العملية الانتخابية

باماكو- تستعد العاصمة المالية باماكو لإجراء الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية التي ستكفل بعد العودة الى النظام الدستوري على رغم المخاوف المستمرة من اعتداءات يشنها المتشددون يوم الانتخابات.

وقد أعلنت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، أنها سترسل بعثة مكونة من 50 مراقبا إلى مالى لمراقبة الانتخابات. وقد دعي حوالي 6,5 ملايين مالي إلى المشاركة في هذه المرحلة الأخيرة من العملية الانتخابية.

وعاش الماليون في الأشهر الفارطة على وقع حرب دامية هزت الاستقرار السياسي والاقتصادي لبلدهم وتواصل قوات دولية مطاردة متشددين إسلاميين يحاولون السيطرة على أجزاء واسعة من الدولة، تزامنا مع خلافات سياسية واسعة بين العاصمة باماكو و مجموعات الطوارق شمال البلاد على خلفية رغبة هؤلاء في الانفصال.

ويحاول المجتمع الدولي إعادة أبناء البلد الواحد لطاولة الحوار بنية إيجاد حلول لهذا الإشكال وسيقوم مئات المراقبين الوطنيين والدوليين بالإشراف على الانتخابات وخصوصا في جنوب ووسط البلاد، على اعتبار أن الشمال لايزال منطقة قد تشكل خطر على سلامة هؤلاء.
2