هل حان وقت إسدال الستار على حي الأضواء الحمراء في أمستردام

عمدة أمستردام تقترح خطة لإعادة تنظيم حي الأضواء الحمراء، المعروف بتجارة الجنس تتضمن إغلاق بيوت الدعارة الواقعة في وسط المدينة الهولندية.
الجمعة 2019/07/05
إغلاق نهائي أم استبدال للمكان

تعتزم عمدة أمستردام إحداث تغييرات جذرية من شأنها تنظيم الدعارة في حي الأضواء الحمراء الواقع وسط العاصمة الهولندية، بهدف حماية بائعات الهوى وسكان المنطقة أيضا.

أمستردام - أعلنت فيمكه هالسيما، عمدة أمستردام، عن خطة لإعادة تنظيم حي الأضواء الحمراء، المعروف بتجارة الجنس، تتضمن إغلاق بيوت الدعارة الواقعة في وسط المدينة الهولندية.

واقترحت عمدة المدينة تغييرات جوهرية على شبكة من الأزقة الضيقة والشوارع الجانبية لحي الأضواء الحمراء الشهير (ريد لايت ديستركت) في أمستردام، في سعي منها لتطبيق إعادة تنظيم شاملة لتجارة الجنس في المدينة ستكون الأكبر خلال عقدين من الزمن.

وتتضمن الخطط المقترحة من قبل هالسيما لإعادة تنظيم الحي: إنهاء وقوف بائعات الهوى في واجهات المحلات الزجاجية دون تراخيص، إلى جانب إغلاق ستائر النوافذ، وإغلاق بيوت الدعارة في وسط المدينة وتحويلها إلى مكان آخر، أو التقليص من أعداد هذه البيوت في وسط المدينة. وثمة خطط أخرى لإنشاء “منطقة مغلقة للنشاطات الإباحية” يكون لها مدخل معين ومعروف.

وقالت هالسيما إن هذه المقترحات تأتي ضمن جهود هادفة إلى حماية حقوق بائعات الهوى أنفسهن من النظرات المهينة من قبل بعض السياح، ومكافحة الاتجار بالبشر، ومنع الجريمة والحد من إزعاج السكان المحليين والمحلات التجارية الموجودة حول الحي.

فيمكه هالسيما: المقترحات تأتي ضمن جهود هادفة إلى حماية حقوق بائعات الهوى
فيمكه هالسيما: المقترحات تأتي ضمن جهود هادفة إلى حماية حقوق بائعات الهوى

وأوضحت أنه ليست ثمة خطط لتجريم ومنع العمل في الدعارة كليا، متابعة “أعتقد أن الكثير من النساء اللائي يعملن هنا يتعرضن للإهانة والسخرية، وهذا أحد الأسباب وراء تفكيرنا في التغيير”.

ويمكن أن يساعد فرض تراخيص على الوقوف في واجهات المحلات ونوافذها في التقليل من الجرائم، والتعرف على من يتم إجبارهن على بيع أجسادهن في بيوت الدعارة.

وقالت أنا هوليغان، مراسلة هيئة الإذاعة البريطانية بي.بي.سي، في لاهاي، إن ما يلفت الانتباه في هذه “الخطة الجذرية” أنها لا تتضمن اقتراحا بمنع الدعارة نهائيا، مضيفة أن “منع بائعات الهوى من عرض أجسادهن في النوافذ وواجهات المحلات الزجاجية، سيحرم المدينة من وسيلة كبيرة لجذب السياح”.

وتخطط عمدة أمستردام لمناقشة المقترحات التي تهدف إلى تحديد مستقبل حي الأضواء الحمراء خلال اجتماعين سيعقدان في وقت لاحق من الشهر الحالي بمشاركة العاملين في تجارة الجنس والمواطنين في المدينة، ليختاروا واحدا منها، ثم يقدم للتصويت عليه في مجلس المدينة في سبتمبر المقبل.

ويمثل الإعلان عن تنظيم استشارة عامة حول مستقبل الحي ونوافذه البالغ عددها 330 أحدث محاولة يهدف المسؤولون في أمستردام إلى توظيفها لتنظيف جزء من مركز المدينة التاريخي الذي أصبح وجهة سياحية ضخمة في السنوات الأخيرة.

ولعدة قرون، تمركز نشاط بائعات الهوى في حي الأضواء الحمراء المتواجد بالقرب من الممر المائي الرئيسي في المدينة، وخلال السنوات الأخيرة، سعت الحكومة المحلية إلى تقليل عدد النوافذ وتحسين المنطقة وإصلاحها، لكن نجاحها كان محدودا للغاية.

24