هل كشفت "اتجاهات" الإخوان المسلمين في السعودية

الثلاثاء 2013/09/17
برنامج "اتجاهات" للمذيعة السعودية نادين البدير تطرق إلى "أخطبوط" الإخوان بالبلاد

الرياض- «كشف» برنامج «اتجاهات» الأسبوعي مساء الأحد خلال حلقة مثيرة، رموز جماعة الإخوان المسلمين في السعودية، ومن يقوم بدعمهم، والعلاقة التي تربطهم بتنظيم القاعدة الإرهابي، والماسونية.

استضاف البرنامج في حلقته الثانية التي تم تسجيلها من استوديو البرنامج في الرياض، كلا من -أستاذ القانون صالح السعدون، والمختص في الأمن الفكري الدكتور عبدالرحمن الواصل، والناشط في مواجهة الحزبية الحركية الأستاذ قاسم الخالدي.

وكشف الضيوف أسماء رموز جماعة الإخوان المسلمين في السعودية، ومن يقوم بدعمهم مادياً، إلى جانب تفاصيل مثيرة حول أهدافهم في منطقة الخليج للوصول إلى كرسي الحكم، وخططهم في محاولة زعزعة الأمن في دول الخليج على رأسها بلاد الحرمين، وكيف استغلوا «التعليم» و»الإعلام» في نشر منهجهم التكفيري.

وزعم صالح السعدون -أستاذ القانون أن سبب تردي التعليم السعودي، يرجع إلى أن 90 بالمئة من أساتذة الجامعات بالسعودية ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وقال قاسم الخالدي إن المملكة العربية السعودية اهتمت بمواجهة ظواهر الفكر الإخواني فيما يعرف بالحملة الوطنية لمقاومة الإرهاب غير أنها أهملت الأسباب التي تخرج هذا الإرهاب مؤكدا أن السبب في عدم علاجه هو سيطرة الإخوان على المناصب في الدولة ما يمكنهم من منعهم وصول الحقيقة إلى القادة عبر تقارير وهمية.

ويقول المتحدث إن الإخوان دائما ما يربطون بين انتقاد طريقتهم الخاطئة بانتقاد الدين الذين شوهوه.

وأكد أن المنهج الصحيح المسمى بالسلفية لا يتعارض مع التنمية التي يعارضها الإخوان، مؤكدا أن المبتعثين كانوا أكبر ضربة لدعاة المنهجية الإخوانية لذلك هاجموا الابتعاث ومن يرعاه لأنهم سيتعلمون بعيدا عن مناهجهم.وكمثال على ذلك ذكر الخالدي أن الداعية السعودي المحسوب على الإخوان محمد العريفي طالب بإجراء تحاليل للمبتعثين للتأكد من خلو دمائهم من الكحول.

كما تطرق ضيوف البرنامج إلى المضايقات التي واجهتهم من قبل جماعة الإخوان المسلمين في السعودية، وذلك بعد قيامهم بكشف خططهم وأهدافهم، إلى جانب الحديث عن الجهود الفردية التي يقوم بها بعض المواطنين لكشف حقيقة الإخوان، ودور الأسرة والمجتمع في تحقيق الأمن الفكري.

وتحدث الضيوف، عن طريقة إيقاف هذا المد الإخواني خصوصا في ظل الثورات العربية، إلى جانب الحديث عن الفرق بين جماعة الإخوان المسلمين وجماعة إخوان من أطاع الله التي كان يقودها الملك عبدالعزيز، بالإضافة إلى الحديث عن اتفاق المطالب بين تنظيم القاعدة والمنتمين إلى الإخوان المسلمين في المطالبة بالإفراج عن السجناء المتهمين في قضايا إرهابية بالسعودية.

ويعرض برنامج «اتجاهات» الذي تقدمه الإعلامية السعودية نادين البدير على قناة روتانا خليجية، وهو من إعداد سلطان المالكي.

18