هل يحدد شهر الميلاد ميل عاطفة الإنسان

تحدد العلامات الفلكية الطباع الشخصية لكل فرد من خلال شهر ميلاده، فشهر الميلاد يرتبط ارتباطا وثيقا بطباع الشخصية والحياة العاطفية والحميمية وكذلك المهنية، فكل شهر له خصائصه التي تميزه عن غيره من شهور العام، فإلى جانب معرفة علماء الأبراج بقدرات وصفات الشخصية من تاريخ ميلادها يمكنهم أيضا التعرف على الحياة العاطفية والحميمة لكل شخصية.
الأحد 2017/02/19
شهر الميلاد يرتبط بطباع الشخصية والحياة العاطفية

القاهرة – توصلت سوزي كير وايت، أخصائية علم النفس الأميركية في دراسة أجرتها إلى معرفة الحياة الحميمة للبشر بحسب شهر ولادتهم، حيث وُجد أن مواليد شهر يناير هم الأكثر سعادة في حياتهم الزوجية والحميمية مع شركاء حياتهم بالمقارنة مع الأشخاص المولودين في أشهر أخرى.

أما مواليد شهر فبراير فهم لا يهتمون بشكل كلّي بممارسة الجنس بقدر احتياجهم أكثر للشعور بالحب والمشاعر، فارتباطهم العاطفي بالشريك الذي يحبونه هو الأهم من الحياة الحميمية معه، لذلك فهم لا يعطونها أهمية كبرى.

ووجد أن الأشخاص المولودين في شهر مارس مخلصون في علاقاتهم العاطفية وأوفياء لشركائهم في الحياة بشكل كبير، وحتى في العلاقة الحميمية فهم يمنحون شركاءهم كل شيء ويحرصون على راحتهم في المقام الأول، فهم لديهم كتلة من المشاعر والأحاسيس التي يغمرون بها الطرف الآخر لكنهم في مقابل ذلك ينتظرون من الشريك المعاملة بالمثل.

وحذرت وايت من مواليد شهر أبريل خاصة من الرجال لأنهم يميلون إلى التفكير بشكل أكبر في الزواج مرة ثانية وثالثة، لأنهم يشعرون بالملل بشكل سريع مع شركائهم حتى في العلاقة الحميمية، فيكون على المرأة المتزوجة من مواليد هذا الشهر أن تفعل كل ما في وسعها من أجل إرضاء زوجها لعدم الزواج مرة أخرى.

وأوضحت الدراسة أن الأشخاص من مواليد شهر مايو لديهم عشق للكمال الجنسي بقدر كبير، فهم يبحثون عن علاقة حميمية رومانسية ورائعة أو لا شيء على الإطلاق، فلا يرضون إلا بالشيء الكامل، فهم لا يقبلون بأنصاف الحلول.

أما مواليد شهر يونيو فهم الأكثر ممارسة للعلاقة الحميمة الزوجية بجميع صورها وأشكالها، فهم لديهم رغبة جنسية كبيرة تغلب عواطفهم ومشاعرهم، بينما مواليد شهر يوليو فلديهم شعور بإنكار الذات والاهتمام بالشريك وتلبية كل رغباته الحميمية فهي سمة أساسية ومميزة في شخصيته، على عكس مواليد شهر أغسطس الذين يتسمون بالأنانية الحميمية الكبيرة باعتبار أن يوليو من أكثر شهور العام حرارة على الإطلاق، فهم يبحثون بشكل دائم عن الإشباع الجنسي، فهو في المقام الأول بالنسبة إليهم.

الأشخاص الذين ولدوا في أول شهر من السنة أي مواليد شهر يناير هم الأكثر سعادة في حياتهم الزوجية والحميمية مع شركاء حياتهم بنسبة كبيرة بالمقارنة مع الأشخاص المولودين في أشهر أخرى

وأظهرت الدراسة أن مواليد شهر سبتمبر عاطفيون بشكل كبير، ومن السهل أن يبوحوا بكل ما يدور في داخلهم من مشاعر حتى أثناء العلاقة الحميمية، وعن مواليد شهر أكتوبر فسواء كان رجلا أو أنثى، فهم رومانسيون بشكل كبير، ويهتمون بالمشاعر بدرجة كبيرة قد تفوق الجنس، ويشترك شهر نوفمبر مع شهر يوليو وسبتمبر في الاهتمام بالعواطف والرومانسية بشكل كبير، بينما يعرف مواليد شهر ديسمبر بأنهم الأكثر ابتكارا في ممارسة العلاقة الحميمية، ففي كل مرة يبحث عن أسلوب وشكل جديد للعلاقة ومغامرة مختلفة لعدم حبه للروتين ولكسر الملل.

وحول ارتباط العلاقة العاطفية بشهر الميلاد، تشير عبير فؤاد، أخصائية الأبراج وعلم الفلك في مصر، إلى أن الأبراج قادرة على كشف الكثير من الخبايا الشخصية والعاطفية المرتبطة بالفرد، من ناحية السلوك أو النظرة للأمور من خلال شهر الولادة.

وأوضحت أن مواليد شهر يناير عادة ما يحبون المغامرة، ويمكن أن يتميزوا بأنهم شديدو الثبات مع الأشخاص الذين يحبونهم ويرغبون في استكمال باقي حياتهم معهم، فغالبا ما يقترحون القيام بأشياء جنونية وقد تكون ممنوعة إلا أنهم يستطيعون إقناع شريكهم بها، بينما يتميز مواليد شهر فبراير في علاقتهم العاطفية بأنهم يعشقون المغامرة ويحبون اكتشاف أمور جديدة، ولا يترددون في مطالبة شركائهم بما يريدون، وهم يتميزون بأنهم أكثر عطفا واهتماما بشركائهم.

وقالت فؤاد إن مواليد شهر مارس يتميزون بالروحية، ويشعرون باستمرار بوجود رابط خاص بينهم وبين حبيبهم، وهذا ما يجعلهم يشعرون بالرغبة في إمضاء الكثير من الوقت مع شركائهم.

ولفتت إلى أن مواليد شهر أبريل يتميزون في علاقاتهم العاطفية بالجرأة، فهم من الأشخاص الأكثر حميمية في العلاقة الزوجية، أما مواليد شهر مايو فيميلون إلى الارتباط بالعناصر المثالية والاقتراب منهم في حياتهم لإقامة علاقة حميمية مع شريكهم، فهم يهتمون براحتهم والقيام بأيّ شيء من أجل ذلك.

وأشارت إلى أن مواليد شهر يونيو يتميزون بحياة عاطفية مليئة بالتجارب واكتشاف كل ما هو جديد، على عكس مواليد شهر يوليو الذين يتمتعون بحياة عاطفية خاصة، إذ يعتبرون المشاعر هي الأساس لجذب الحبيب.

وأضافت أن مواليد شهر أغسطس يعانون من اضطراب حياتهم العاطفية بشكل مستمر، على عكس مواليد شهر سبتمبر الذين يتميزون بأنهم رومانسيون وعاطفيون بشكل كبير، ويظهر ذلك من خلال علاقتهم بالشريك.

كما يتميز مواليد شهر أكتوبر بأنهم لا يحبون التسرع والاستعجال في الأمور فهم يعرفون كيفية إغراء حبيبهم بطرقهم الخاصة، أما فيما يخص شهر نوفمبر فهم أصحاب مغامرة ويقدمون كل ما في وسعهم من أجل استمرار حياتهم العاطفية، وأخيرا فإن مواليد شهر ديسمبر يتميزون بأنهم يميلون إلى تجربة الأمور الجديدة وحياتهم العاطفية ممتازة.

21