هل يحل موقع التعارف الرسمي أزمة الزواج في إيران

الاثنين 2015/06/01
السلطات الإيرانية تخشى أن تشجع هذه المواقع على الجنس قبل الزواج

طهران- أطلقت السلطات الإيرانية، موقعا إلكترونيا للتعارف والزواج، إثر ارتفاع نسبة الطلاق بين الشباب.

وأعلن نائب وزير الشباب والرياضة الإيراني، محمود غولرازي، مطلع هذا العام عن الخطة، وقال إنه يأمل في أن يساعد الموقع الجديد على إتمام “مئة ألف زيجة لحل أزمة الزواج بين الشباب”.

وذكر “غولرازي”، أن هناك حوالي 300 موقع فعال للتعارف بالطريقة الغربية في إيران، ويسعى الموقع الجديد إلى جذب المستخدمين بعيدا عن تلك المواقع.

وأشار إلى أنها ذات محتوى “غير قانوني وغير أخلاقي”.. وتخشى السلطات أن تشجع هذه المواقع على الجنس قبل الزواج بدعوى ما يعرف باسم زواج “الصيغة” الذي يمكن أن يدوم ما بين ثلاثين دقيقة، وحتى 99 يوما. ويكفي فيه مباركة أحد رجال الدين للعقد ولا يحتاج إلى أوراق رسمية.

وذكرت مواقع إخبارية أن الموقع الجديد تديره منظمة التنمية الإسلامية، وهي مؤسسة خاضعة لإشراف المرشد الإيراني خامنئي، وتروج لأسلوب الحياة الإسلامي. ويطالب كل من يرغب في الاشتراك في الموقع إدخال البيانات الأساسية مثل الطول، والوزن، ومهنة الوالدين، والحالة الاجتماعية.

وعلى خلاف مواقع التعارف المعتادة، لا يمكن للمستخدمين رؤية الصفحات الشخصية أو صور الشركاء المحتملين، حيث تعتبر السلـطات الدينية أن هـذا الأمر غـير أخلاقي.

وأثار الموقع جدلا في الشارع الإيراني بين متقبل ورافض فأكدت كافيه، وهي شابة تسكن في طهران، أنه من الصعب التعرف على الناس في طهران، وهذا (الموقع) خيار جيد لمن ينحدرون من أسر تقليدية.

وفي المقابل قال علي، مواطن من طهران أيضا، إنه لن يشارك “لأنه لا يمكن أن يوفق مديرو الموقع بين المشتركين، ولا أثق في اتخاذهم القرار المناسب. هناك مواقع أخرى توفق المشتركين حسب اهتماماتهم، لكن هذا الموقع متروك بالكامل لحكم مديريه”.

21