هل يصبح فيسبوك منصة إخبارية موثوقة

الشركة تدرك أن تدهور علاقتها بالناشرين وتراجع أهمية الأخبار على المنصة يدفع قراء الأخبار لمنصات منافسة للتفاعل مع المحتوى الإخباري.
الاثنين 2019/10/21
الأولوية للأخبار "الجديرة بالثقة"

واشنطن - ذكرت شركة فيسبوك أن قسم الأخبار الذي تعتزم إطلاقه هذا الخريف سينشر عناوين من صحيفة وول ستريت جورنال ومؤسسات إعلامية أخرى تابعة لنيوز كورب.

وقالت وول ستريت جورنال التي كانت أول من نشر الخبر إن واشنطن بوست وبزفيد نيوز وبيزنس إنسايدر توصلت أيضا إلى اتفاق مماثل مع فيسبوك. وأضافت أن فيسبوك ستدفع رسوم ترخيص للمنظمات الإخبارية لتزويدها بعناوين الأخبار.

وقد تتراوح رسوم الترخيص هذه بين المئات من الآلاف سنويًا والملايين من الدولارات للمنافذ الإخبارية الكبرى، حسب ما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال.

وفي العام الماضي دعا روبرت مردوك مؤسس نيوز كورب فيسبوك إلى دفع أموال مقابل نشر أخبار المؤسسات الإخبارية “الموثوق بها”.

وحسبما ذكرت وول ستريت جورنال، سيشرف فريق من المحررين على انتقاء العناوين التي تظهر في قسم الأخبار، بينما ستختار خوارزمية الشركة أخبارا أخرى.

وبعد انتقادات بأن فيسبوك تتبع نهجا متساهلا مع التقارير الإخبارية المزيفة وحملات التضليل المدعومة من الدول، قال الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ إن شبكة التواصل الاجتماعي ستعطي الأولوية للأخبار “الجديرة بالثقة”، من خلال تحديد المنافذ الإعلامية رفيعة المستوى.

وأضاف “من المهم بالنسبة لي أن نساعد الناس في الحصول على أخبار جديرة بالثقة وإيجاد حلول تساعد الصحافيين في جميع أنحاء العالم على القيام بعملهم المهم”.

وتدرك الشركة أن تدهور علاقتها بالناشرين وتراجع أهمية الأخبار على المنصة ليس في صالحها ويدفع قراء الأخبار إلى منصات منافسة لاستكشاف الأخبار والتفاعل مع المحتوى الإخباري.

18