هل يعود عمر سليمان من الموت امتثالا لحملات تنادي بظهوره

الخميس 2014/01/30
حملة المناداة بظهور سليمان جمعت آلاف المتابعين على مواقع التواصل

القاهرة- أثارت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تطالب بظهور اللواء الراحل عمر سليمان رئيس المخابرات العامة الأسبق، نائب رئيس الجمهورية، في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، موجة من التعليقات الساخرة.

محبو سليمان قاموا بالترويج لروايتهم المزعومة من خلال صفحات من نوعية “عمر سليمان حي يرزق” وأخرى “الحملة الرسمية للمناداة بظهور اللواء عمر سليمان” جمعت حتى الآن الآلاف من المتابعين الذين “يؤمنون” بتلك الرواية المزعومة، بدعوى أن “سليمان يعد الشاهد الأهم على العديد من الجرائم التي قامت بها جماعة الإخوان وحركات إرهابية أخرى، وأنه كان لا بد من حماية ما لدى الجنرال من معلومات وفقا لاتفاقية الأمم المتحدة لحماية الشهود والتي وقعت عليها مصر، إلى أن يصبح الوقت مناسبا للبوح بها وتقديم المتورطين للمحاكمات العاجلة”.

وتداول عدد من المستخدمين صورا للواء الراحل عمر سليمان، زعموا بأنه لايزال حيا وكان متواجدا في مول سيتي ستارز بمدينة نصر.

وبالبحث، تبين أن الصورة المتداولة جزء من فيديو يرجع تاريخه إلى شهر مايو من عام 2011، وقد عرضه الإعلامي محمود سعد، في برنامجه على فضائية مصرية. ويدعو محبو سليمان إلى “وقفة شعبية في كل ميادين مصر للمطالبة بظهوره، بتاريخ 14 أبريل القادم. يذكر أن عمر سليمان، توفي أثناء تلقيه العلاج بالولايات المتحدة الأميركية في 19 يوليو 2012 عن عمر ناهز 77 عاما.

ونشرت الصفحات العديد من الروابط التي تفيد بأن أنباء وفاته كانت مجرد مناورة.

وتلقت الحملة سيلا من التعليقات على غرار “في مقابل حملة فارس العرب لترشيح السيسي رئيسا للجمهورية.. حملة أمير الأحزان لعودة عمر سليمان”.

وقال مغرد "علميا فرصة عمر سليمان في الظهور أكبر من فرصة مرسي في الرجوع". وقال آخر “أنا أرشح الجنرال فرانكو رئيسا لجمهورية مصر الديموقراطية”. فيما كتب ناشط “كلها أفلام حتى يشغلوا الشعب عن المصائب وهم يعرفون أن الشعب المصري يحب الاكشن وضيّع عمره في الحكايات الخيالية”.

19